أخبار العالم

إيطاليا تطالب الأوروبيين بتحمل نصيبهم من المهاجرين

(رويترز)
إعداد : منى ذوايبية

روما ستطلب من الاتحاد الأوروبي اعتماد مبدأ المناوبة بالنسبة إلى الموانئ التي ينزل فيها المهاجرون الذين يتم إنقاذهم خلال عملية صوفيا الممولة من الاتحاد الأوروبي، والتي تقودها إيطاليا حاليا، حتى لا يتحمل هذا البلد عبء إنزال جميع المهاجرين الذين يتم إنقاذهم في موانئه، وتتوزع المسؤوليات على دول أخرى وعلى رأسها فرنسا وإسبانيا، بحيث تتقاسم العبء الذي تتحمله اليونان ومالطا حتى الآن.

إعلان

وزيرة الدفاع الإيطالية طرح الفكرة الإيطالية في اجتماع فيينا غير الرسمي، في وقت هدد فيه نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو بوقف تمويل الاتحاد الأوروبي بمليارات اليورو بسبب الهجرة، متهماً أوروبا بإدارة ظهرها لبلده الذي يواجه هذه الأزمة في الصفوف الأمامية.

من جهتها تـأمل ألمانيا التي استقبلت منذ منتصف عام 2014 ما يربو على مليون وستمائة ألف لاجئ في التوصل إلى اتفاق مع روما مماثل لاتفاقين سابقين مع اليونان وإسبانيا هذا الشهر، يسمح بإعادة المهاجرين إلى هذه الدول إذا ما تقدموا بطلبات لجوء قبل دخول الأراضي الألمانية.

ملف الهجرة في أوروبا الذي قسم الاتحاد الأوروبي إلى معسكرين، قسمه الثاني يقوده الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي يقف على رأس القوى السياسية التي تدعم الانفتاح على الهجرة في مقابل خط آخر يقوده رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني اللذين وصفهما ماكرون بالقوميين الناشرين لخطاب الكراهية، الهجرة سيكون الملف الحاسم لنتائج الانتخابات الأوروبية التي لم يتبق على موعدها إلا سبعة أشهر.

إعداد : منى ذوايبية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن