تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

واشنطن تقترح على الفلسطينيين كونفدرالية مع الأردن

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب/رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

اقترح جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وجيسون غرينبلات مبعوث الرئيس الخاص إلى الشرق الأوسط على الرئيس الفلسطيني محمود عباس فكرة إقامة كونفدرالية مع الأردن، وفق ما نقلته هاغيت عوفران الناشطة في حركة "السلام الان" الإسرائيلية، عن عباس إثر لقاء عقده مع نشطاء الحركة في رام الله، يوم الأحد.

إعلان

أبلغ عباس خلال اجتماع مع نشطاء الحركة فحوى محادثات أجراها مع جاريد كوشنر وجيسون غرينبلات، ونقلت عوفران عن عباس قوله إنه ابلغ المسؤولين الأميركيين أنه سيكون مهتما فقط إذا كانت إسرائيل أيضا جزءا من هذا الاتحاد الكونفدرالي، ولكن تاريخ هذه المحادثة غير واضح، خصوصا وأن الرئيس الفلسطيني يرفض مقابلة الاميركيين منذ اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل في كانون الاول/ديسمبر الماضي، وأكدت عوفران ان عباس لم يفصح عن مزيد من التفاصيل، مؤكدة أن رد عباس كان طريقة لنسف الاقتراح لان اسرائيل سترفض على الارجح الانضمام الى هذه الكونفدرالية.

ونقلت عن عباس قوله مع التشديد على أنها تنقل كلامه بالحرف "قال إن كوشنر وغرينبلات سألاه (اذا كان موافقا على اتحاد كونفدرالي مع الأردن)"، وتابعت "قال (سأوافق على كونفدرالية مع الأردن وإسرائيل فقط)".

وضم اجتماع، يوم الأحد، أعضاء من حركة "السلام الآن" وغيرها من المنظمات بالإضافة الى نائبين في الكنيست.

وأفادت عوفران أن عباس تحدث ايضا عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين خلال اجتماع الاحد، ولكنه من المعروف أن إسرائيل تطلب من الفلسطينيين التخلي عن حق العودة.

وقالت إن عباس ذكر خلال الاجتماع أنه لن يدفع باتجاه حل من شأنه أن "يدمر إسرائيل"، ولكن من أجل التوصل إلى حل وسط يمكن الاتفاق عليه.

من جهته، أكد مكتب عباس اجتماع الأحد مع نشطاء السلام، ولكن ليس التعليقات حول الكونفدرالية، وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية تصريحات عباس حول اقتراح الكونفدرالية.

ويفضل البعض في اليمين الاسرائيلي اقامة كونفدرالية فلسطينية أردنية كوسيلة لتفادي منح وضعية الدولة الكاملة للفلسطينيين في الوقت الراهن.

وتسوية مثل هذه، تسمح لإسرائيل بتجنب تحمل مسؤولية 3.5 ملايين فلسطيني في الضفة الغربية المحتلة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.