تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

هل ينقلب الروس على بوتين بسبب سن التقاعد

خلال مسيرة احتجاجية في موسكو/رويترز

شارك آلاف الروس في مظاهرات في مختلف أنحاء البلاد، يوم الأحد، احتجاجا على خطط الحكومة لرفع سن الإحالة إلى التقاعد وذلك رغم وعود قطعها الرئيس فلاديمير بوتين في الآونة الأخيرة بتخفيف الإجراء المرفوض شعبيا.

إعلان

وتكشف هذه المظاهرات عن مدى حساسية الملف المطروح على المستوى السياسي بالنسبة للحكومة، وبالرغم من تنازلات قدمها بوتين في خطاب ألقاه عبر التلفزيون يوم الأربعاء، حيث أعلن، للمرة الأولى، أنه مسؤول شخصيا عن هذا الإجراء، ووصفه بأنه ضرورة مالية، منهيا خطابه بدعوة الشعب الروسي إلى تفهم اقتراحه، وتراجع بعض الشيء عن القرار الأصلي، حيث أعلن أنه سيخفض سن الإحالة للتقاعد المقترح للنساء إلى 60 عاما من 63 عاما ولكنه أبقى على سن الإحالة للتقاعد المقترح للرجال وهو 65 عاما، ويذكر أن النساء تتقاعد في روسيا، حاليا، في سن الخمسين.

وتظهر استطلاعات رأي أجراها مركز ليفادا انخفاض شعبية بوتين بنسبة عشرة في المئة منذ إعلان اقتراح رفع سن الإحالة للتقاعد، لكن هذه النسبة ما زالت 70٪.

وبلغ عدد المشاركين في مظاهرة قرب الكرملين، يوم الأحد 9000 شخص، وفق منظمة غير حكومية، و6000 فقط وفق الشرطة.

وتكشف استطلاعات رأي رفض 90٪ من الروس لرفع سن الإحالة إلى التقاعد الذي أعلنته الحكومة في يونيو حزيران والذي تسبب في تنظيم سلسلة احتجاجات.

 
 
 
 
 
 
 
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن