تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

دوتيرتي أمر من إسرائيل بالقبض على أحد معارضيه السياسيين

رويترز

أمر الرئيس الفلبينى رودريغو دوتيرتي الثلاثاء 4 أيلول/سبتمبر 2018 باعتقال عضو في مجلس الشيوخ بسبب انتقاداته العنيفة للحرب التي تخوضها السلطات الفلبينية على تجار المخدرات وذلك بينما كان دوتيرتي يقوم بزيارة رسمية لإسرائيل.

إعلان

وبحسب الأمر الذي نشرته صحيفة "مانيلا تايمز" ونقلته "تايمز أوف إسرائيل" فقد قررت "القوات المسلحة والشرطة الوطنية استخدام جميع الوسائل القانونية للقبض على السناتور أنتونيو تريلانيس" الذي يتحصن في مجلس الشيوخ بهدف تجنب الاعتقال.

وقد أدان سياسيون معارضون في الفلبين على الفور قرار الاعتقال معتبرين أنه "قرار سياسي" وذكروا بواقعة القبض على عضوة مجلس الشيوخ ليلى دي ليما التي تقبع اليوم خلف القضبان والتي طالتها اتهامات بتجارة المخدرات.

ويأتي أمر اعتقال تريلانيس بعد 8 سنوات على العفو الذي منحته إياه الفلبين بعد تورطه في محاولة انقلاب ضد الرئيسة السابقة غلوريا أرويو عام 2003. وقالت الحكومة الفلبينية إن دوتيرتي ألغى العفو عن تريلانيس، الضابط السابق في سلاح البحرية، لأنه لم "يكمل متطلبات تقديم طلب رسمي ولم يعترف بذنبه".

وقال تريلانيس للصحفيين إنه طلب من محاميه دراسة طرق "إبطال هذا الأمر التنفيذي الغبي" مضيفاً أنه "ليس له أي أساس على الإطلاق". وتابع "هذه حالة واضحة من الاضطهاد السياسي لكنني لن أتراجع".

وكان تريلانيس قد طلب عام 2017 من نجل دوترتي الأكبر باولو الحضور إلى تحقيق علني في مجلس الشيوخ لمواجهة مزاعم بتورطه في تهريب المخدرات.

كذلك يتهم تريلانيس الرئيس نفسه بإخفاء ملايين الدولارات في حساباته المصرفية. وكان دوتيرتي قد تعهد في أيلول/سبتمبر 2017 بالانتقام من تريلانيس بالقول: "إنه عازم على تدميري... فإما أن أدمره أو يدمرني".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.