تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

نائب فرنسي شيوعي يريد حظر "اير بي ان بي" في وسط باريس التاريخي

فليكر (Luc Mercelis)

طلب عضو في المجلس البلدي لمدينة باريس الخميس من المشرعين الفرنسيين منع خدمة "إير بي أن بي" لتأجير المساكن في أربع دوائر سياحية في وسط العاصمة الفرنسية، أكبر سوق للمجموعة الأميركية العملاقة.

إعلان

وقال المسؤول المساعد عن الإسكان في مدينة باريس الذي يتوقع أن يرئس قائمة الحزب الشيوعي في الانتخابات الأوروبية يان بروسا لوكالة فرانس برس "مسكن من كل أربعة لم يعد يستخدم في إيواء سكان باريس".

كذلك عرض أرقاما بيّنها مسح أجراه المعهد الوطني للإحصائيات في 2014 مفادها أن باريس تضم "حوالى 107 آلاف مسكن ثانوي من أصل 1,1 مليون مسكن في المدينة".

وتساءل "هل نريد أن تكون باريس مدينة متاحة أمام أفراد الطبقة الوسطى أم نريدها مرتعا لأصحاب المليارات السعوديين أو الأميركيين؟"

هذا المسؤول البلدي الذي يخوض منذ سنوات معركة ضد المجموعة الأميركية، يقترح "منع تأجير مساكن بأكملها عبر اير بي ان بي في الدوائر الأربع الأولى في باريس" الواقعة قرب معالم سياحية بارزة بينها كاتدرائية نوتردام ومتحف اللوفر ودار الأوبرا.

غير أن المجموعة الأميركية ردت في بيان أرسلته لوكالة فرانس برس موضحة أن "شخصا من كل خمسة من سكان باريس يستخدم حاليا اير بي ان بي لزيادة إيراداته ومواجهة غلاء المعيشة"، متهمة بروسا بأنه "يقدم منبرا جديدا للحجج المستخدمة من مجموعات الضغط في قطاع الفنادق".

هذه الاقتراحات التي كشفت عنها الخميس وكالة فرانس برس وصحيفة "لوباريزيان" الفرنسية "لا تلزم رئيسة بلدية باريس آن إيدالغو" التي كانت وراء إقرار تدابير تشدد القيود على تأجير المساكن في باريس (مع حصرها ب120 يوما سنويا لكل مسكن وفرض وجود رقم تسجيل)، بحسب بورسا  الذي ينشر كتابا عن "اير بي ان بي".

غير أن هذه التدابير تفترض إجراء تغيير تشريعي، وهو ما يأمل النائب في حصوله إثر المداولات بشأن قانون السكن في الخريف المقبل.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن