تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

فتح مقبرة فرعونية عمرها 4500 سنة للزيارة

مقبرة الكشف الآثري الجديد بمدينة الأقصر/يوتيوب

تمكن الجمهور المصري، للمرة الأولى، يوم السبت، من زيارة مقبرة يتجاوز عمرها أربعة آلاف سنة في منطقة سقارة قرب الجيزة.

إعلان

واكتشف المقبرة الأثري زكي سعد في عام 1940 وهي خاصة بمسؤول مصري كبير اسمه ميحو وهو من أقارب أول ملوك الأسرة السادسة، وتتضمن المقبرة غرفتين وتغطي الجدران رسومات لصاحب المقبرة وهو يصطاد فضلا عن صور لمظاهر حياة المصريين القدماء مثل الصيد والرقص.

وعاش ميحو خلال حكم الملك بيبي وكان يحمل 48 لقبا مكتوبا على جدران غرفته.

وأشار مصطفى الوزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار إلى ملامح المقبرة موضحا أن تبلغ 4500 سنة من العمر، وأنه تم بناؤها خلال الأسرة السادسة في فترة الملك بيبي، وأنها ليست مقبرة فردية، وإنما مقبرة عائلية أب وابن وحفيد، الأب ميحو وبنتكلم، إبنه مري رع عنخ والحفيد حتب كا، كما أشار إلى أن صاحب المقبرة حصل على 48 لقبا.

ومنذ بداية العام اكتشف أثريون مقبرة عمرها 4400 عام في الجيزة وأخرى في المنيا جنوبي القاهرة. وتأمل مصر في أن تسهم هذه الاكتشافات في استعادة توافد السائحين الذي كانوا يقصدونها قبل انتفاضة عام 2011.

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.