تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

تدوينة في الفيسبوك تنقذ حياة أمريكي

"ميكي لايتكوت" في المستشفى/ من حسابه الشخصي في الفيسبوك

نجا رجل أمريكي من حادث خطير في إندونيسيا، بفضل تدوينة كتبها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، طلب من خلالها المساعدة من أصدقائه لإنقاذ حياته، ما سرع وصول فرقة الإنقاذ في الوقت المناسب حسب قناة سي إن إن.

إعلان

ويعيش الأمريكي ميكي لايتكوت، 36 عاما، في برشلونة. وأثناء رحلته مع صديقته ستايسي إلى جزيرة بالي الاندونيسية،استأجر دراجة نارية. والتي تعتبر واحدة من أهم وسائل النقل في اندونيسيا.

وخلال رحلة لايتكوت لإندونيسيا، صادف في طريقه شاحنة على الطريق، فقد على إثرها السيطرة على دراجته النارية. ولم يستطع التحكم في فرامل الأخيرة، ما أسفر عن سقوطه وصديقته في حفرة، أدت إلى إصابته بجروح بالغة الخطورة وفقدان النظر بشكل شبه كلي.

 وبعد استعادته الوعي، اكتشف أنه لا يستطيع تحريك إلا أصبع واحد من يده اليمنى. وأول شيء فعله، إرسال رسائل استغاثة قصيرة على SOS FACEBOOK مفادها: " "مساعدة..في خطر..اتصلوا بالشرطة".  

شوهدت تدوينة الاستغاثة للايتكوت بعد دقيقتين من نشرها، من قبل صديقته في بروكلين. واتصلت به الأخيرة ليزودها بالموقع الجغرافي لمكان الحادث. وطلبت المساعدة بعدها من أصدقاء آخرين في الفيسبوك. ومن خلال الجهود المشتركة للأصدقاء في موقع التواصل الاجتماعي، تمكن أشخاص من مختلف بلدان العالم من تحديد الموقع الدقيق للحادث واتصلوا بممثل القنصلية الأمريكية في إندونيسيا،ما سمح لعمال الإغاثة بالوصول إلى مكان الحادث.

وبعد نقل نيكي وصديقته للمستشفى، وجد الأطباء العديد من الكسور في جسديهما، كما شاركا الصور مع أصدقائهما لطمأنتهم. وكذا كل ما عاشاه خلال رحلتهما التي بدأت بالاستكشاف.. وانتهت في المستشفى.

ترجمة سارة الوفي

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.