الشرق الأوسط

قائد الحرس الثوري الإيراني يوجّه تحذيراً بعد تنفيذ ضربة صاروخية في العراق

 الجنرال محمد علي جعفري
الجنرال محمد علي جعفري /أ ف ب - أرشيف
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

وجهت إيران الخميس 13 أيلول -سبتمبر 2018 تحذيرا إلى "أعدائها" بعد أيام على تنفيذها قصفا صاروخيا على مجموعة كردية إيرانية معارضة في العراق.

إعلان

أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري "مع مدى يبلغ ألفي كلم، تزود صواريخنا الأمة الإيرانية بقدرة فريدة على التصدي للقوى الأجنبية المتغطرسة" كما نقلت عنه وكالة الانباء شبه الرسمية ايسنا.

كما أضاف أن "قوتنا النارية وجهت رسالة قوية إلى جميع أعدائنا: على أولئك الذين يملكون قوات ومعدات وقواعد في دائرة ألفي كلم من حدود إيران المقدسة أن يعلموا أن كل صواريخ (الحرس الثوري) في غاية الدقة".

قام الحرس الثوري الإيراني السبت 8 أيلول - سبتمبر 2018  بإطلاق سبعة صواريخ على مقر الحزب الديموقراطي الكردستاني الإيراني في كردستان العراق على مقربة من الحدود الإيرانية.

أسفرت الضربة عن مقتل 15 شخصا، بينهم ستة قياديين، بالإضافة إلى عدد من المصابين.
قال الحرس الثوري في بيان غداة الضربة إنها نفذت ردا على "أفعال شريرة ارتكبها في الأشهر الأخيرة ارهابيون في المنطقة الكردية (في العراق) على حدود الجمهورية الاسلامية".

البرنامج الصاروخي الإيراني موضع خلاف بين طهران والغربيين الذين يتهمون إيران بتطوير صواريخها بهدف "زعزعة الاستقرار" في الشرق الأوسط، فيما تؤكد طهران أن صواريخها محض دفاعية.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن