أخبار العالم

جائزة ألبير لوندر للصحافة تُمنح في اسطنبول تضامناً مع الصحافيين الأتراك

أ ف ب
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

تُمنح جائزة ألبير لوندر بنسختها الثمانين والتي تكرم أفضل تحقيق مكتوب أو مرئي ومسموع خلال العام وجائزة ألبير لوندر للكتاب في 22 تشرين الأول/اكتوبر في اسطنبول، على ما أعلنت المؤسسة القائمة على الحدث.

إعلان

وأوضحت المؤسسة في بيان أنها قررت منح جوائزها الثلاث للعام 2018 في 22 تشرين الأول/أكتوبر في اسطنبول "للتعبير عن تضامنها العميق مع الصحافيين الأتراك"، لافتة إلى أنها ستنظم حفلا "مشحونا بالدلالات الرمزية القوية".

وأشار البيان إلى أن بعثة من ثلاثين صحافيا فرنسيا ستلتقي مع صحافيين وكتاب ورسامين ومخرجين أتراك.

وقد استتبعت محاولة الانقلاب في تركيا قبل عامين بتوقيف وإدانة الكثير من الصحافيين وإغلاق وسائل إعلامية عدة. وتحتل تركيا المرتبة السابعة والخمسين بعد المئة من أصل 180 بلدا لناحية حرية الصحافة في تصنيف منظمة "مراسلون بلا حدود".

ويتنافس هذه السنة لنيل جائزة ألبير لوندر للكتاب بدورتها الثانية 15 مرشحا، فيما تضم قائمة المرشحين في فئة الصحافة المكتوبة 56 مرشحا وفي فئة المرئي والمسموع 47 مرشحا.

وقد وزعت هذه الجائزة للمرة الأولى العام 1933 تكريما لذكرى الصحافي الفرنسي ألبير لوندر (1884 - 1932) عراب التقارير الصحافية المعاصرة. وهي مرفقة بمبلغ مالي قدره ثلاثة آلاف يورو لكل من الفائزين الذين يتعين أن يكونوا دون سن 41 عاما.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن