أخبار العالم

الاتحاد الأوروبي يطالب أن يشمل الاتفاق الروسي التركي حول إدلب السورية حماية المدنيين

يلقي رئيس المفوضية الأوروبية يونكر خطابا خلال مناقشة حول "حالة الاتحاد الأوروبي"-رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

طالبت المفوضية الأوروبية الثلاثاء 18 أيلول/سبتمير 2018 أن يضمن الاتفاق المعلن الإثنين بين تركيا ورسيا لتجنيب محافظة إدلب في شمال غرب سوريا هجوما عسكريا، "حماية للأرواح والبنى التحتية المدنية".

إعلان

وقالت متحدثة باسم المفوضية مايا كوسياسيتش في لقاء صحافي "نأمل أن يضمن الاتفاق الذي تم التوصل إليه أمس بحسب بعض المعلومات بين الرئيسيين الروسي والتركي، حماية الأرواح والبنى التحتية المدنية ووصول المساعدات الإنسانية بشكل دائم ودون عوائق".

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إثر اجتماعه الاثنين مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في منتجع سوتشي، الاتفاق على "إقامة منطقة منزوعة السلاح (في إدلب) بعرض يتراوح بين 15 و20 كيلومترا على طول خط التماس، بدءاً من الخامس عشر من تشرين الأول/اكتوبر من هذا العام".

وقالت موسكو إن الاتفاق معناه عدم شنّ أي عمل عسكري ضد إدلب، بحسب ما أوردت وكالات الأنباء الروسية.

وأشادت إيران، حليفة نظام بشار الاسد، بالاتفاق وقالت إنه مثال على "الدبلوماسية المسؤولة".

كما رحبت به دمشق.

وتابعت كوسياسيتش أن الاتحاد الأوروبي حذر مرارا من شنّ هجوم على إدلب من شأنه التسبب ب"كارثة إنسانية جديدة".

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن