اقتصاد

الذهب يتراجع مع صعود الدولار

/ فليكر
إعداد : مونت كارلو الدولية | رويترز

انخفضت أسعار الذهب يوم الجمعة 21 أيلول - سبتمبر 2018 في الوقت الذي ارتفع فيه الدولار بفعل استمرار المخاوف بشأن تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين في أسبوع فرض فيه كل من الجانبين رسوما جديدة على وارداته من الآخر.

إعلان

تأمل الصين في أن تظهر الولايات المتحدة حسن النية وتتخذ خطوات لتصحيح سلوكها وفق ما ذكرته وزارة التجارة الصينية يوم الخميس، في ظل رسوم جديدة في إطار نزاع طال أمده.

الوضع الذي يتمتع به الدولار من حيث كونه عملة احتياطي رئيسية يجعله المستفيد الرئيسي من المخاوف بشأن الصراعات التجارية بفعل الرهان على أن الولايات المتحدة ستتكبد الخسارة الأقل في النزاع.

انخفض الذهب 0.2 بالمئة في المعاملات الفورية إلى 1204.31 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1205 بتوقيت جرينتش بعدما لامس أعلى مستوى منذ 13 سبتمبر أيلول عند 1211.02 دولار للأوقية. لكن المعدن ما زال يتجه صوب تحقيق أكبر مكسب أسبوعي في أربعة أسابيع.

انخفضت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.2 بالمئة مسجلة 1209.20 دولار للأوقية.

تحددت الرسوم الجمركية التي فرضتها الصين والولايات المتحدة، كل منهما على سلع الآخر، عند مستويات أقل مما كان متوقعا من قبل، وهو ما قلص تكبد الذهب المزيد من الخسائر.

ارتفع الدولار مقابل عملات رئيسية، مما جعل تكلفة الذهب أعلى لحائزي العملات الأخرى، فيما ارتفعت أسواق الأسهم وعوائد السندات.

من بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.6 بالمئة في التعاملات الفورية إلى 14.35 دولار للأوقية بعد أن صعدت إلى أعلى مستوى في أسبوعين عند 14.41 دولار.

لامس البلاديوم أعلى مستوى منذ 19 أبريل نيسان عند 1056.72 دولار للأوقية وارتفع 0.5 بالمئة إلى 1055.22 دولار للأوقية.

بلغ البلاتين أعلى مستوى منذ التاسع من أغسطس آب عند 838.40 دولار للأوقية.

إعداد : مونت كارلو الدولية | رويترز
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن