الشرق الأوسط

النص الكامل لاتفاق النقاط العشر بين روسيا وتركيا حول إدلب

رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية

وقعت تركيا وروسيا يوم الاثنين الماضي اتفاقاً حول الوضع في مدينة إدلب السورية لتجنب الهجوم الذي كانت قوات النظام السوري تحضره، ونص خصوصاً على إنشاء منطقة منزوعة السلاح وإعادة فتح الطرق بين حلب واللاذقية وحماه مما يسمح لأنقرة ودمشق باستئناف طرق التجارة بينها والتي توقفت أثناء الحرب.

إعلان

وتضمنت الوثيقة، التي حصلت عليها صحيفة "ذي ناشيونال" الناطقة بالانكليزية وتصدر في الإمارات العربية المتحدة، خطة من 10 نقاط لتجنب الهجوم تمنح مركز تنسيق العمليات الإيراني الروسي التركي، الذي أنشئ في إطار محادثات أستانا، دوراً في تنفيذ وقف إطلاق النار.

وقّع الوثيقة، التي تترجمها "مونت كارلو الدولية" فيما يأتي، البعثتان الدائمتان التركية والروسية إلى الأمم المتحدة وأرسلت إلى الأمين العام أنطونيو غوتيريش والرئيس الحالي لمجلس الأمن وإلى الممثلة الدائمة للولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي.

"يتقدّم رئيس مجلس الأمن بتحياته لأعضاء المجلس ويتشرّف بأن يحيل إليهم، لإحاطتهم علماً، نسخة من رسالة بتاريخ 18 أيلول/سبتمبر 2018 من الممثلين الدائمين للاتحاد الروسي وتركيا في الأمم المتحدة موجهة إلى رئيس مجلس الأمن. ستصدر هذه الرسالة ومضامينها بصفة وثيقة عن مجلس الأمن تحت الرمز "S/2018/852".

أصحاب السعادة،

نتشرف بأن ننقل إليكم مذكرة بشأن استقرار الوضع في منطقة خفض التصعيد بإدلب، موقعة من قبل الاتحاد الروسي وجمهورية تركيا في سوتشي في 17 أيلول/سبتمبر 2018. سنكون ممتنين إذا تفضلتم بتوزيع الرسالة ومضمونها كوثيقة رسمية لمجلس الأمن.

تقبلوا، سعادتكم، فائق الاحترام.

فاسيلي نيبينزيا الممثل الدائم للاتحاد الروسي وفريدون سينيرليوغلوم الممثل الدائم لتركيا

مذكرة حول استقرار الوضع في منطقة خفض التصعيد بإدلب

جمهورية تركيا والاتحاد الروسي، كضامنين لاحترام نظام وقف إطلاق النار في الجمهورية العربية السورية

- استرشاداً بمذكرة إنشاء مناطق خفض التصعيد في الجمهورية العربية السورية اعتباراً من 4 أيار/مايو 2017 والترتيبات التي تم تحقيقها في عملية أستانا

- وحتى يتحقق استقرار الوضع في منطقة خفض التصعيد بإدلب بأسرع وقت ممكن،

فقد اتفقا على ما يلي:

1- سيتم الحفاظ على منطقة خفض التصعيدبإدلب وسيتم تعزيز مواقع المراقبة التركية واستمرارها في عملها.

2- سيتخذ الاتحاد الروسي جميع التدابير اللازمة لضمان أن تتجنب عمليات وهجمات الجيش إدلب وستتم المحافظة على الوضع الراهن.

3- إنشاء منطقة منزوعة السلاح بعمق 15 إلى 25 كلم في منطقة خفض التصعيد.

4- سيتم تحديد الخطوط الدقيقة للمنطقة منزوعة السلاح عبر مزيد من المشاورات.

5- سيتم إخراج جميع الجماعات الإرهابية المتطرفة من المنطقة منزوعة السلاح بحلول 15 تشرين الأول/أكتوبر.

6- سيتم سحب جميع الدبابات وراجمات الصواريخ والمدفعية وقذائف الهاون التي تتبع الأطراف المتصارعة من المنطقة منزوعة السلاح بحلول 10 تشرين الأول/أكتوبر.

7- ستقوم القوات المسلحة التركية والشرطة العسكرية التابعة للقوات المسلحة الروسية بدوريات منسقة ورصد بواسطة طائرات بدون طيار على طول حدود المنطقة المنزوعة السلاح.

بهدف ضمان حرية الحركة للسكان المحليين والبضائع واستعادة العلاقات التجارية والاقتصادية:

8- ستتم استعادة طرق الترانزيت M4 بين حلب واللاذقية وM5 بين حلب وحماه بحلول نهاية عام 2018.

9- سيتم اتخاذ تدابير فعالة لضمان استمرار نظام وقف إطلاق النار داخل منطقة خفض التصعيد في إدلب. في هذا الصدد، سيتم تعزيز وظائف مركز التنسيق الإيراني الروسي التركي.

10- كرر الجانبان تصميمهما على مكافحة الإرهاب في سوريا بكل أشكاله ومظاهره.

حُرر في سوتشي في 17 أيلول/سبتمبر 2018 في نسختين، كلاهما باللغتين الإنجليزية والروسية ويمتلكان قوة قانونية متساوية".

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن