تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

أبرز الهجمات التي حصلت في إيران في السنوات الأخيرة

العرض العسكري في طهران
العرض العسكري في طهران /رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

تعرضت ايران السبت 22 أيلول 2018 لاعتداء دام في الأحواز (جنوب غرب) بعدما كانت نسبيا في منأى من هجمات مماثلة في الأعوام الأخيرة. لكنها تواجه العديد من المجموعات المتمردة التي تقف وراء هجمات على أراضيها بينها مجموعات انفصالية من الأكراد والبالوش إضافة غلى تنظيم الدولة الإسلامية. وتواظب طهران على اتهام السعودية والولايات المتحدة ب"دعم الارهاب" ضدها.

إعلان

"تنظيم الدولة الإسلامية "
تبنى تنظيم الدولة الاسلامية هجومه الاول في ايران في السابع من حزيران/يونيو 2017. في اليوم المذكور، هاجم مسلحون وانتحاريون مبنى مجلس الشورى وضريح مؤسس الجمهورية الاسلامية الامام الخميني في طهران ما اسفر عن 17 قتيلا وعشرات الجرحى.

وفي شريط مصور بث في اذار/مارس 2017، توعد التنظيم المتطرف بشن اعتداءات في ايران ردا على الدعم العسكري واللوجستي الذي توفره طهران لدمشق وبغداد. واكد التنظيم انه يريد غزو ايران الشيعية "لاعادتها الى الامة المسلمة السنية".

"جند الله"
تشن هذه المجموعة السنية المتطرفة منذ العام 2000 تمردا داميا ضد الجمهورية الاسلامية. وتنتمي الى اتنية البالوش التي ينتمي اليها قسم كبير من سكان محافظة سيستان بلوشستان في جنوب شرق البلاد المحاذي لباكستان وافغانستان. وللمجموعة قواعد خلفية في هذين البلدين.

واظبت ايران على اتهام "جند الله" بتلقي التدريب والتجهيز من اجهزة الاستخبارات الاميركية والاسرائيلية والبريطانية، وايضا الباكستانية بهدف زعزعة استقرار السلطة المركزية.

-15 كانون الاول/ديسمبر 2010: تبنت "جند الله" هجوما انتحاريا استهدف شيعة كانوا يحيون ذكرى عاشوراء في شبهار (جنوب شرق).

- 15 تموز/يوليو 2010: اعتداء على مسجد شيعي في زهدان (جنوب شرق) يسفر عن 28 قتيلا واكثر من 250 جريحا. وكان زعيم جند الله عبد الملك ريغي اعدم شنقا في حزيران/يونيو.

- 18 تشرين الاول/اكتوبر 2009: "جند الله" تقتل 42 شخصا بينهم العديد من ضباط الحرس الثوري الايراني في مدينة بيشين القريبة من الحدود الباكستانية. واستهدف الهجوم الانتحاري اجتماعا ضم قادة في الحرس الثوري وزعماء قبائل بهدف "تعزيز الوحدة بين الشيعة والسنة".

- ايار/مايو 2009: "جند الله" تتبنى تفجيرا خلف 25 قتيلا ونحو خمسين جريحا في مسجد شيعي في زهدان.

- 14 شباط/فبراير 2007: اعتداء بسيارة مفخخة يستهدف حافلة للحرس الثوري في سيستان بلوشستان والحصيلة 13 قتيلا و29 جريحا.

"المتمردون الأكراد"
تنسب السلطات الايرانية اعتداءات عدة الى هذه المجموعات التي تعتبرها "معادية للثورة" والمتمركزة في شمال شرق العراق، وفي مقدمها الحزب الديموقراطي في كردستان ايران، اقدم حزب انفصالي كردي ايراني و"حزب الحياة الحرة في كردستان" المرتبط بحزب العمال الكردستاني التركي. وتواظب طهران على اتهام واشنطن بدعم هذين التنظيمين المسلحين.

- 20 تموز/يوليو 2018: مقتل عشرة على الاقل من عناصر الحرس الثوري في هجوم شنه هؤلاء المتمردون على قاعدة للحرس في قرية داري شمال غرب كردستان ايران. لكن اي جهة لم تتبن الهجوم.

- 22 ايلول/سبتمبر 2010: مقتل 12 شخصا واصابة 81 بانفجار قنبلة خلال عرض عسكري في مدينة مهباد ذات الغالبية الكردية في محافظة اذربيجان الغربية (شمال غرب) المحاذية للعراق وتركيا. وكان معظم الضحايا من النساء والاطفال الذي كانوا يحضرون هذا العرض في الذكرى الثلاثين لاندلاع الحرب بين ايران والعراق بين العامين 1980 و1988. وحملت ايران "عناصر معادية للثورة" مسؤولية الاعتداء.

بعد اعتداءات السابع من حزيران/يونيو 2017، كثفت طهران عمليات مكافحة الارهاب في مختلف انحاء البلاد واستهدفت خصوصا مناطق الشمال الغربي وكردستان المحاذية للعراق، اضافة الى الاقلية الكردية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.