تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الرواية الروسية عن حادثة إسقاط طائراتها في سوريا

/ فليكر

اتهم الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف إسرائيل بالانتهاك المباشر للاتفاقيات الروسية الإسرائيلية شارحا خلال مؤتمر صحفي ما جرى بشان قضية اسقاط الطائرة الروسية في السابع عشر من الجاري في سوريا.

إعلان

بحسب الناطق باسم وزراة الدفاع  الروسية فانه في السابع عشر من سبتمبر/أيلول الجاري كانت طائرة استطلاع روسية من طراز "إيل–20" تنفّذ مهمّة خاصة لمراقبة منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب وعلى متنها خمسة عشر عسكريا روسيا.

الناطق الروسي وبحسب المعلومات المتواجدة لديه قال في المرحلة ذاتها / انطلق من الأراضي الإسرائيلية سرب مكون من أربع مقاتلات "إف–16" لإنزال ضربة مفاجئة بعدد من المنشآت الصناعية المتواجدة في سوريا.

ومن ثم أخبرت ممثّلة قيادة القوات الجوية الإسرائيلية مجموعة القوات الروسية في سوريا عبر قناة الاتصال لمنع التصادم العسكري بالضربة القادمة على مواقع سورية. وكان الخبر يكمن في أن إسرائيل سوف تُغير على مواقع متواجدة في شمال سوريا في الدقائق القريبة القادمة.

وبمرور دقيقة واحدة شنّت أربع مقاتلات إسرائيلية "إف–16" ضربات جوية على منشآت صناعية في محافظة اللاذقية بقنابل موجّهة من طراز "جي بي يو-39".

وخلص  الى انه تبين أن الطرف الإسرائيلي قام بإخبار مجموعة القوات الروسية بتنفيذ عمليته العسكرية ليس بشكل مسبق بل تزامنا مع بدء الغارات.... الامر الذي وصفه الناطق الرسمي بالجاحد. 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن