الشرق الأوسط

روسيا ستزود سوريا بنظام إس-300 المضاد للطائرات "خلال أسبوعين"

ويكيبيديا
إعداد : مونت كارلو الدولية | وكالات

قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو اليوم الاثنين إن موسكو ستزود دمشق بنظام إس-300 المضاد للصواريخ خلال أسبوعين وستشوش على اتصالات أي طائرة تضرب سوريا من المتوسط.

إعلان

يأتي الإعلان بعد أسبوع من توجيه الوزارة الاتهام لإسرائيل بالتسبب بشكل غير مباشر في إسقاط طائرة عسكرية روسية في سوريا مما أدى إلى مقتل 15 عسكريا.

وأشار شويغو إلى أن هذه المنظومة "قادرة على اعتراض أي طائرة على بعد أكثر من 250 كيلومترا ويمكن أن تضرب عدة أهداف في الجو في وقت واحد". وأوضح أن تسليم هذه الأنظمة الحديثة التي وافقت روسيا على بيعها إلى سوريا عام 2010 لم يتم من قبل بسبب تحفظات إسرائيلية.

وأضاف إن "الملاحة عبر الأقمار الاصطناعية ورادارات الطائرات وأنظمة اتصالات الطائرات الحربية التي تهاجم أهدافا أرضية ستلغى في المناطق المحاذية لسوريا في البحر المتوسط"، ما يعني أن روسيا ستشوّش على الطائرات التي تقوم بغارات في الأراضي السورية.

وذكر تقرير لصحيفة "كوميرسانت" الروسية ان تزويد سوريا بهذا النظام جزء من إجراءات ضد إسرائيل بسبب إسقاط طائرة إيل-20 الروسية الأسبوع الماضي. ونقل التقرير عن مسؤول كبير في وزارة الدفاع الروسية قوله إن نشر المنظومة في سوريا سيعطل بشدة سلاح الجو الإسرائيلي.

وقال المسؤول لـ"كوميرسانت": "سيكون ذلك تغييراً فعالاً للغاية"، وأوضح أن المجال الجوي السوري سيتم حمايته بواسطة أنظمة متقدمة بدلاً من الأنظمة الحالية المتقادمة.

ورغم التصريحات الروسية الواضحة، فقد استدرك ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين اليوم الاثنين خلال مؤتمر صحفي بالقول إن قرار روسيا تزويد سوريا بمنظومة إس-300 يهدف إلى تعزيز سلامة الجيش الروسي. وأجاب ردا على سؤال عن العلاقات مع إسرائيل بالقول إن القرار ليس موجها ضد أي دولة ثالثة.

وأضاف بيسكوف "إسقاط طائرتنا أدى إلى مقتل 15 من جنودنا. وبحسب معلومات خبرائنا العسكريين، فإن السبب هو تصرف متعمّد من الطيارين الإسرائيليين، وهذا الأمر لا يمكنه إلا أن يضرّ بعلاقاتنا" مع الدولة العبرية.

لكن هل تحد الخطوات الروسيّة الجديدة فعلاً من حرية حركة المقاتلات الإسرائيلية في الأجواء السورية أو تدفعها إلى تغيير استراتيجيتها الهجومية؟

كان وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قد قال في وقت سابق هذا العام رداً على سؤال حول إمكانية تزويد روسيا لسوريا بنظام إي-300 إن "المهم في هذا الأمر أن لا يتم استخدام هذا النظام ضدنا... لكن أمراً واحداً يجب أن يكون واضحاً: سندمر من يطلق النار على طائراتنا سواء كان نظام إس-300 أو إس-700".

وبحسب رئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلية السابق عاموس يدلين، الذي يرأس حالياً معهد دراسات الأمن القومي في تل أبيب، فإن القوات الجوية الإسرائيلية ستعمل بسرعة لتدمير منظومة إس-300 إذا تم تسليمها بالفعل إلى سوريا.

وكان يدلين قد قال في حديث مع "بلومبيرغ نيوز" في نيسان/أبريل الماضي "إذا كنت أعرف القوات الجوية جيداً، أستطيع أن أقول أنها قامت بالفعل بوضع خطط مناسبة للتعامل مع هذا التهديد. بعد إزالة التهديد، وهو ما سيحدث في الأساس، سنعود إلى المربع الأول".

إعداد : مونت كارلو الدولية | وكالات
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن