تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

شباب فرنسيون يسخرون من ماكرون عبر "متجر الإليزيه"

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

يقدم موقع الكتروني فرنسي فكاهي منذ نهاية الأسبوع المقبل أكواباً وقمصاناً وملصقات تسخر من عبارات الرئيس إيمانويل ماكرون وذلك بعد أن أعلن الرئيس إطلاق موقع إلكتروني لبيع إكسسوارات ومقتنيات خاصة بالرئاسة وبقصر الإليزيه.

إعلان

وكان آلاف الفرنسيين قد اكتشفوا خلال زيارتهم لقصر الإليزيه ضمن أيام التراث الأوروبية أن متجراً على الانترنيت يعرض أكواباً وقمصاناً وساعات تزينها رموز الرئاسة وصورة القصر قد افتتح بأوامر الرئيس، تخصص أرباحه لصيانة القصر والمساكن الرئاسية الرئيسية.

وبعد أقل من أسبوعين، استلهم رسامون وموسيقيين وطلاب وصحافيون شباب من كاليه وليل وباريس الفكرة من الرئيس ماكرون وافتتحوا متجراً خاصاً أطلقوا عليه اسماً محرفاً من اسم قصر الإليزيه "Enlysée" يبيع المنتجات نفسها ولكن مع عبارات كان ماكرون قد أطلقها في مناسبات عدة وتسببت بإثارة الجدل.

ونرى مثلاً قميصاً نقشت عليه عبارة "أنا أكلف مالاً كثيراً"، في إشارة إلى العبارة التي سربت للرئيس في وصف المستفيدين من المعونات الاجتماعية، أو "أنا أعبر الشارع" أو "اعمل واشتري لنفسك بدلة" أو "كسول" التي قالها ماكرون دون أن يحدد من المقصود ولكنها فهمت باعتبارها إشارة إلى العاطلين عن العمل، أو عبارة "الصورة الرسمية لإيمانويل بينالا" في ربط ساخر بين الرئيس والمقرب منه ألكسندر بينالا الذي ضبط وهو يضرب المتظاهرين في الشارع خلال تظاهرات أول أيار/مايو 2018.

وبحسب المشاركين في المشروع "سيتم التبرع بأرباح الموقع الساخر للجمعيات التي تهتم بالمنفيين والمشردين الذين سيكون فصل الشتاء صعباً عليهم" وخاصة أن بعضهم من مدينة كاليه التي تشهد أزمة مهاجرين خطيرة.

يقول أحد القائمين على مشروع Enlysée لصحيفة "صوت الشمال" الفرنسية: "عندما رأينا موقع مبيعات الإليزيه على الإنترنت، كنا نظن أنها مزحة خاصة لجانب الحماس تجاه بعض مقولات إيمانويل ماكرون... لذلك، قلنا لأنفسنا إن علينا أن نصنع مزحة بدورنا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.