تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

وزير الداخلية الفرنسي ينتقد ماكرون: لم يعد الكثيرون قادرين على الحديث معه!

رويترز

انتقد وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب خلال مأدبة غداء مع الصحفيين في وقت سابق من أيلول/سبتمبر الجاري علناً الرئيس إيمانويل ماكرون وحذر من أنه "إذا انحنى كل شخص أمام الرئيس فإنه سيعزل نفسه في النهاية".

إعلان

ورغم أن كولومب كان يعد من داعمي الرئيس ماكرون منذ اللحظات الأولى، فإن الوزير يبدو وكأنه قد قرر أن ينأى بنفسه عن رئيس لا تزال شعبيته مستمرة في الانحدار على وقع الفضائح الداخلية وخطط الإصلاح الاجتماعية التي لا تلقي رواجاً شعبياً كبيراً.

وكان كولومب قد فجر مفاجأة خلال المقابلة التي أدلى بها لصحيفة "لكسبرس" الفرنسية وكشف فيها أنه سيقدّم استقالته من منصبه في عام 2019 ويرشح نفسه لرئاسة بلدية مدينة ليون خلال الانتخابات البلدية لعام 2020.

وكشفت صحيفة La Dépêche du Midi الفرنسية أن تصريحات الوزير الأخيرة قد أدلي بها خلال غداء مع بعض الصحفيين في أوائل أيلول/سبتمبر وقال فيها "لا يمكن للكثيرين منا التحدث معه. أولئك الذين يتحدثون بصراحة إلى ماكرون هم الذين كانوا هنا منذ البداية مثل ريشار فيراند رئيس البرلمان وكريستوف كاستانير المفوض العام للجمهورية وبنجامان جريفو سكرتير الدولة لدى رئيس الوزراء وأنا".

وأضاف "علاوة على ذلك، سوف ينتهي به الأمر بالتوقف عن دعمي. ولكن إذا انحنى كل شخص له فسوف يعزل نفسه في نهاية المطاف، لأنه الإليزيه هو بحد ذاته مكان يعزل".

ووفقاً لجيرار كولومب، فإن العلاقة التي تربط الرئيس ماكرون بالسلطة أدت به إلى ارتكاب العديد من الأخطاء منذ انتخابه. وانتقد الوزير "اللغة الصادمة" التي يعتمد عليها ماكرون. وتابع الوزير "إن لدى سكان الريف، وأنا منهم، ميلاً طبيعياً لازدراء الباريسيين باعتبارهم مغرورين، لكنهم لا يرون أنفسهم في عبارات مثل قواعد اللغة السياسية الجديدة أو"Start-up nation" وغيرها".

وانتقد كولومب أسلوب الرئيس في إدارة قضية ألكسندر بينالا وأسف إلى أن ماكرون لم يخرج عن صمته في وقت سابق، ولهذا السبب سعى كولومب بشكل أساسي إلى الدفاع عن نفسه فقط خلال جلسة الاستماع أمام لجنة التحقيق التابعة للبرلمان في هذه القضية. وأكد أن "المشكلة الجوهرية تكمن في حقيقة أن بينالا يعتقد نفسه إلهاً".

ورداً على سؤال لوكالة الأنباء الفرنسية، قالت وزارة الداخلية إنها "لم تتعود التعليق على ما يرد في تقارير غير منشورة علانية" وأكدت على ولاء الوزير كولومب للرئيس مضيفة إنه "لم يتوقف أبداً عن أن يكون مخلصاً للرئيس، وفي الوقت نفسه الحفاظ على علاقات تسودها الصراحة معه في لقاءاتهما الخاصة".

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.