تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

تقصي الحقائق: "هل جلبت المنظمات غير الحكومية مئات آلاف المهاجرين" إلى إيطاليا؟

وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني ( فيسبوك)

قال وزير الداخلية الإيطالي اليميني المتطرف ماتيو سالفيني في مقابلة مع مجلة فرنسية أنه حتى وقت قريب "قامت منظمات غير حكومية بإنزال مئات آلاف المهاجرين على شواطئنا".

إعلان

إلا أن حرس السواحل الإيطالي يقدر أن 30 ألف شخص في المتوسط سنوياً نزلوا من قوارب تابعة لمنظمات غير حكومية كل عام منذ آب/أغسطس 2014.

- ما الذي نتحقق منه؟

قال سالفيني في مقابلة مع مجلة "فالور اكتويال" (قيم راهنة) "لقد سعينا ببساطة إلى وضع قوانين في إيطاليا لوقف ما كان حتى فترة قريبة غزوا حقيقيا حيث أنزلت المنظمات غير الحكومية مئات آلاف المهاجرين يوميا على شواطئنا وسط عدم اهتمام المجتمع الدولي".

- ما الذي نعرفه؟

تشير إحصاءات خفر السواحل الإيطالي إلى أن 600 ألف شخص نزلوا على الشواطئ الإيطالية خلال السنوات الأربع الأخيرة وأن المنظمات غير الحكومية نقلت خُمس هؤلاء.

وطبقا للإحصاءات أنقذت تلك المنظمات 1450 شخصا في 2014 خلال مهمة منظمة ماوس الأهلية المالطية والتي كانت البادئة في عمليات الإنقاذ في البحر.

وأنقذت المنظمات غير الحكومية بعد ذلك 20063 شخصا في 2015، و46796 شخصا في 2016 و46601 شخصا في 2017.

وفي الفترة من كانون الثاني/يناير حتى تموز/يوليو 2018 تم إنقاذ 5204 اشخاص في مياه المتوسط.

وبهذا يكون المجموع 120114 شخصا أوصلتهم المنظمات غير الحكومية خلال أربع سنوات أو نحو 30 ألف شخص سنوياً وليس "مئات الآلاف".

وتظهر الإحصاءات ذاتها أن القوارب التي استأجرتها تلك المنظمات تمثل فقط خُمس المساعدات التي قدمت للمهاجرين في البحر المتوسطة خلال السنوات الأربع الماضية.

وقامت السفن الإيطالية الرسمية (خفر السواحل والبحرية والجمارك) بنقل 309490 مهاجراً أي أكثر من نصف إجمالي عددهم البالغ 611414 شخصا.

ومن الصعب تقدير عدد المهاجرين الذين جلبتهم المنظمات غير الحكومية لأن الأشخاص الذين يتم إنقاذهم لا يحسبون أحيانا كأشخاص يتم إحضارهم إلى الشاطئ، وفي بعض الأحيان تحضر المنظمات غير الحكومية أشخاصا أنقذتهم قوارب رسمية.

وقرر سالفيني بعد توليه منصبه بفترة قصيرة في حزيران/يونيو 2018 منع المنظمات غير الحكومية من جلب مساعدة للمهاجرين في مياه المتوسط من الموانئ الإيطالية في تشديد لسياسة الهجرة في البلاد.

ووصل نحو 21024 مهاجرا إلى الشواطئ الإيطالية في الفترة من الأول من كانون الثاني/يناير وحتى 26 أيلول/سبتمبر، طبقا لأرقام رسمية.

ومثل ذلك انخفاضا بنسبة 84% مقارنة مع نفس الفترة من 2016 ونحو 80% مقارنة مع نفس الفترة من عام 2017. ومن بين هؤلاء 12389 انطلقوا من ليبيا، بينما انطلق الاخرون من تونس وتركيا والجزائر.

- ما هو الاستنتاج الذي نخلص إليه؟

تتناقض الأرقام الرسمية من خفر السواحل الإيطالي للسنوات الأخيرة مع تقييم سالفيني حول عدد المهاجرين الذين تحضرهم المنظمات غير الحكومية إلى الشواطئ الإيطالية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن