تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الرياض: "جمال خاشقجي اختفى بعد خروجه من القنصلية في إسطنبول"

أمام القنصلية السعودية في اسطنبول (رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

قالت المملكة العربية السعودية يوم الخميس 04 أكتوبر 2018 إنها تتابع "اختفاء" الصحافي السعودي المناهض للسلطات جمال خاشقجي في اسطنبول.

إعلان

وأوضحت القنصلية العامة للسعودية في اسطنبول أنها "تقوم بإجراءات المتابعة والتنسيق مع السلطات المحلية التركية الشقيقة لكشف ملابسات اختفاء المواطن جمال خاشقجي بعد خروجه من مبنى القنصلية" السعودية، بحسب ما جاء في بيان نقلته وكالة الانباء السعودية الرسمية "واس".

ولم يظهر خاشقجي (59 عاما) كاتب المقال في صحيفة واشنطن بوست منذ دخوله القنصلية الثلاثاء قرابة الساعة العاشرة ت غ.

وقال رئيس تحرير صفحة الرأي في واشنطن بوست ايلي لوبيز في بيان "عجزنا عن الاتصال بجمال ونحن قلقون جدا ونود معرفة مكان وجوده".

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالين الاربعاء إن وزارة الخارجية التركية والشرطة تراقبان الوضع من كثب، مضيفا ان انقرة على اتصال بمسؤولين سعوديين.

واعتصمت الخطيبة التركية لخاشقجي امام القنصلية السعودية في اسطنبول منذ صباح الاربعاء سعيا الى الحصول على معلومات غداة اختفائه.

وقالت خديجة أ. (36 عاما) لوكالة فرانس برس رافضة كشف اسم عائلتها "لم أتلق أي خبر عنه منذ الساعة 13,00 (10 ت غ) امس (الثلاثاء 02 أكتوبر 2018). أريد أن أعرف مكانه". وأضافت "أريد أن أراه يخرج سليما معافى".

وقال توران كيسلاكجي، وهو صديق خاشقجي ويترأس جمعية تركية عربية للصحافيين، إنه اتصل بالسلطات التركية التي أكدت له أنها "تتابع القضية من كثب".

وصرح لفرانس برس "نحن واثقون بأن جمال محتجز في الداخل، إلا إذا كان للقنصلية نفق".

واختار خاشقجي العيش في المنفى في الولايات المتحدة العام الماضي خوفا من احتمال توقيفه، بعدما انتقد عددا من قرارات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والتدخل العسكري للرياض في اليمن.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها تحقق في اختفاء الصحافي.

وقالت منظمة مراسلون بلا حدود إن اختفاء خاشقجي "يثير قلقا بالغا"، داعية السلطات السعودية والتركية الى "القيام بما هو ضروري ليعاود الظهور حرا في أسرع وقت".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.