تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

موجة برتقالية لأنقاذ سفينة الأكواريوس

صورة لاذاعة فرنسا الدولية

المنظمة غير الحكومية اس . او . اس متوسط التي تسير سفينة اكواريوس ، أطلقت دعوة شعبية للمشاركة في موجة برتقالية في فرنسا وكامل أوروبا من أجل دعم عمل الباخرة التي تنقذ المهاجرين واللاجئين في عرض البحر .

إعلان

اللون البرتقالي يرمز لسترة النجدة التي تنقذ الهالكين في البحار وهو أيضا لون باخرة الاكواريوس التي ذاع صيتها بسبب مهمتها في انقاذ المهاجرين حيث عرى عملها سياسات بعض الحكومات الأوروبية بين داعم ومدافع عن المهمة الإنسانية للسفينة وبين قائل انها تهرب البشر.

الهدف هو الضغط الشعبي على السلطات الفرنسية لتمنح علم الإبحار للسفينة حتى تتمكن من نزول البحر من جديد ،علما ان السفينة فقدت رخصة دولة بنما بعد ضغوطات من الحكومات الشعبوية وخاصة إيطاليا . الأمل هو ان تمنح فرنسا ، بلد حقوق الانسان ،هذه الرخصة بسبب مواقف ماكرون المُرحبة بالمهاجرين، لكن على ما يبدو سياسة الحكومة الفرنسية تبقى غير واضحة في هذا المجال وهي ترفض منح هذه الرخصة لحد الان.

الدفاع عن المبادئ الأوربية الإنسانية

مقر المنظمة التي تُسير الاكواريوس تعرض لهجوم من مجموعات يمينية متطرفة في مدينة مرسيليا ، أرادت أن تعبر عن رفضها لمهمة السفينة في اغراق اوروبا بالمهاجرين .

رسالة الناشطين غير الحكوميين عبر الموجة البرتقالية ، هو توعية المواطنين الاوربيين بضرورة التحرك والدفاع عن المبادئ التقدمية الانسانية في وجه سياسة الانطواء والمد الشعبوي المتطرف العائد الى الذهنية الأوروبية .

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.