تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

الفرنسية ماريز كوندي تفوز بجائزة "نوبل البديلة"

القنصلية السعودية في اسطنبول
القنصلية السعودية في اسطنبول

إعلان

حصلت الكاتبة الفرنسية ماريز كوندي على جائزة أدبية جديدة بالعاصمة السويدية ستوكهولم يوم الجمعة 12 أكتوبر تشرين الأول 2018. واستُحدثت هذه الجائزة حسب مانحيها بشكل استثنائي هذا العام كبديل ومنافس لجائزة نوبل العريقة للأدب والتي حُجبت لأول مرة منذ سبعين سنة. وفازت كوندي بالجائزة لأنها نجحت إلى حد كبير في ّ وصف ويلات الاستعمار وفوضى ما بعد الاستعمار بلغة دقيقة وقوية".

وكانت ماريز كوندي التي تنحدر من جزيرة غوادالوب الفرنسية أبرز المرشحات للفوز بهذه الجائزة الإبداعية، كما تعد الصوت الفرنكوفوني الوحيد المرشح في هذه المسابقة، وقد وصلت إلى القائمة النهائية إلى جانب الكاتبة الفيتنامية المهاجرة في كندا كين تين، والكاتب البريطاني نايل غايمان.

وأعربت ماريز كوندي البالغة من العمر الواحدة والثمانين عن فرحها بنيل هذه الجائزة. وقالت إنها ترغب في إشراك أسرتها وسكان جزيرة غوادلوب وقرائها في فرحها.

وأسست الجائزةَ الجديدة مجموعة من المثقفين السويديين من خلال وضع شروط وأساليب أكثر انفتاحا على الكتاب مقارنة بجائزة نوبل في فرع الأدب، إذ ساهم في تنظيمها مدراء المكتبات في السويد عبر ترشيح أسماء إبداعية ليتم التصويت عليها من قبل 32 ألف قارئ في مختلف دول العالم عبر الإترنيت.

وحجبت الأكاديمية السويدية جائزة نوبل للأدب لعام 2018، بسبب فضيحة تحرش بثماني عشرة امرأة من قبل فرنسي يدعى جون كلود أرنو، وهو زوج الشاعرة والكاتبة المسرحية كاترينا فروستنسن، العضوة في الأكاديمية. وقد أدين أرنو بسنتين سجنا بتهمة الاغتصاب.

الملاحظ أن مريز كوندي غزيرة الإنتاج وأنها كانت أيضا باحثة وأستاذة درست في عدة جامعات فرنسية وأمريكية وإفريقية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.