تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

حلم هاري وميغان يتحقّق و يُعلنان خبرًا سارًّا

الأمير هاري وميغان ميركل خلال زفافهما
الأمير هاري وميغان ميركل خلال زفافهما /فليكر ( lala moulati)

يتحقق حلم الأمير هاري وزوجته ميغان بتأسيس عائلة مع الإعلان الإثنين 15 أكتوبر - تشرين الأول 2018 عن انتظارهما مولودهما الأول في ربيع العام المقبل، ما أثار حماسة وسائل الإعلام البريطانية المتعطشة لأخبار سارة تنسيها للحظة التطورات المتصلة بخروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.

إعلان

أوضح قصر كينسنغتون في بيان "يسر صاحبي السمو الملكي دوق ودوقة ساسكس أن يعلنا أن دوقة ساسكس تنتظر مولودا في ربيع العام 2019".

قد تزوج هاري (34 عاما) وميغن ماركل وهي ممثلة أميركية سابقة في السابعة والثلاثين من العمر، في 19 أيار/مايو في كنيسة القديس جاورجيوس في قصر ويندسور خلال مراسم نقلتها وسائل الإعلام في العالم أجمع.
قبل شهرين من الزفاف، قالت ميغن لدى معاينتها ملابس للأطفال خلال زيارة إلى بلفاست "أنا على ثقة بأني سأحتاج ذلك يوما".

كذلك قالت خلال مقابلة في 2016 إن إنجاب الأطفال هو من بين أهدافها، موضحة "أتلهف شوقا لتأسيس عائلة في الوقت المناسب".

 أما هاري فقد أبدى رغبته في أن يصبح أبا في مناسبات عدة أخيرا. ففي 2015، قبل لقائه مع ميغن، أشار إلى أن توسع عائلة شقيقه الأمير وليام يثير لديه رغبة في الإنجاب.وقال "من الجميل أن يكون لدي أحد بجانبي ليقاسمني العبء".

وفي العام التالي، في تموز/يوليو 2016، تعرّف إلى ميغن ماركل الممثلة الأميركية الخلاسية المطلّقة. وقد تعرضت الشابة لتهجمات عنصرية استدعت تنديدا في بيان غير اعتيادي من هاري. وبعد حوالى عام ونيّف، أعلن الثنائي خطوبتهما.

اهتمام مضاعف

بعد بضعة أشهر على حفل الزفاف الذي جمع بين البذخ المعتاد في الاحتفالات الملكية البريطانية واللمسات الخاصة بثقافة الأميركيين السود، أثار الإعلان عن قرب ولادة طفل جديد في العائلة المالكة حماسة جدة هاري الملكة إليزابيث الثانية وزوجها دوق إدنبره إضافة إلى والد هاري وريث العرش البريطاني الأمير تشارلز وزوجته كاميلا.

أوضح بيان القصر الملكي أن دوريا راغلاند والدة ميغن "سعيدة للغاية بهذا النبأ" و"تتشوق لاستقبال حفيدها الأول".
وقدمت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي "أحرّ التهاني" للزوجين، في حين غرّد السفير الأميركي وودي جونسون "يا له من نبأ سار نستيقظ على سماعه صباح الاثنين".

تصدر الخبر عناوين الصحف بنسخاتها الإلكترونية في وسائل الإعلام الرئيسية في البلاد ليطغى بذلك على التطورات بشأن المأزق الذي تعيشه بريطانيا قبيل خروجها من الاتحاد الأوروبي. وأكدت صحيفة "ذي تلغراف" أن الزوجين أبلغا الملكة إليزابيث بهذا النبأ خلال حفل زفاف الأميرة يوجيني الجمعة.

بحسب دار "بادي باور" للمراهنات، يحتل اسم "ديانا" صدارة الأسماء المرجحة لدى المراهنين في حال كان المولود المنتظر فتاة، فيما يتصدر القائمة اسم "آرثر" في حال كان صبيا. وقد كان هاري في سن 12 عاما عندما فقد والدته ديانا في حادث سير في باريس العام 1997. كما أن "فيكتوريا" و"ألكسندر" يحتلان موقعا مهما بين الأسماء الأكثر ترجيحا لدى المراهنين.

لن يحمل الطفل المنتظر الذي سيكون السابع في ترتيب ولاية العرش البريطاني، لقب أمير أو أميرة إلا في حال قررت الملكة إليزابيث العكس.

وصل هاري وميغن الإثنين 15 أكتوبر- تشرين الأول 2018 إلى سيدني في المحطة الأولى من جولة تستمر 16 يوما في بلدان المحيط الهادئ هي الأولى للزوجين في الخارج.

 بدأت وسائل الإعلام الأسترالية بالتكهن في إمكان حمل ميغن بعد ظهورها بلباس أسود مع ملفات كبيرة كانت تحملها لدى خروجها من المطار. وكتبت صحيفة "ذي ديلي تلغراف" في سيدني "هل تخبئ دوقة ساسكس سرا ملكيا؟"، وذلك قبيل إعلان قصر كينسنغتون نبأ حملها.

ستستقطب هذه الزيارة اهتماما مضاعفا بحسب معلق "بي بي سي" للشؤون الملكية الذي قال "إنها باتت جولة الدوقة الحامل".

سيزور هاري وميغن خلال هذه الجولة أستراليا وجزر فيجي وتونغا ونيوزيلندا وهي كلها أعضاء في منظمة كومونوولث.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.