تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الاردن يعلن مغادرة 279 عنصرا من "الخوذ البيضاء" المملكة

الخوذ البيضاء - (فيسبوك)

أعلنت وزارة الخارجية الاردنية الأربعاء 17 تشرين الأول - أكتوبر أن 279 عنصرا من "الخوذ البيضاء"،الدفاع المدني في مناطق سيطرة الفصائل السورية المعارضة الذين دخلوا المملكة عبر اسرائيل نهاية تموز/يوليو الماضي، قد غادروها.

إعلان

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية إن "279 مواطنا سوريا من موظفي الدفاع المدني غادروا المملكة".

وأضاف أن "الحكومة كانت سمحت لهم بالمرور عبر أراضيها بشكل مؤقت لإعادة توطينهم في دول غربية، بناء على طلب الأمم المتحدة لأسباب إنسانية بحتة".

وأكد أن إدخالهم تم "بعد أن قدمت بريطانيا والمانيا وكندا تعهدا خطيا ملزما قانونيا بإعادة توطينهم خلال فترة زمنية لا تتعدى ثلاثة أشهر، ودون التزامات تترتب على المملكة".

واشار الى "اتمام البت بمواعيد سفر المتبقي منهم لإعادة توطينهم تباعا خلال الاسبوعين القادمين".

وأعلن الأردن في 23 تموز/يوليو الماضي إستقبال 422 من عناصر "الخوذ البيضاء"، فروا من مناطق جنوب سوريا قبل إستعادة الجيش السوري السيطرة عليها، ودخلوا المملكة عن طريق اسرائيل لإعادة توطينهم في بريطانيا والمانيا وكندا.

وتعرّف العالم على أفراد "الخوذ البيضاء" بعدما تصدّرت صورهم وسائل الاعلام وهم يبحثون بين الأنقاض عن عالقين تحت ركام المباني أو يحملون أطفالا مخضبين بالدماء الى المشافي.

وتشدد المنظمة على أنها "مستقلة" وتلقت مساعدات من دول غربية، لكن دمشق وموسكو تتهمانها بانها مع الجهاديين في سوريا و"أداة" في أيدي الحكومات التي تدعمها.

وظهرت مجموعة "الخوذ البيضاء" عام 2013، عندما كان الصراع السوري يقترب من عامه الثالث. ومنذ تأسيسها، قتل أكثر من 200 متطوع في صفوفها وأصيب نحو 500 غيرهم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.