تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

إعدام قاتل طفلة شنقا في باكستان

مؤيدو الزعيم الباكستاني المعارض شهباز شريف/رويترز

أعدم رجل مدان بتهمتي اغتصاب طفلة وقتلها، صباح الأربعاء 17 أكتوبر-تشرين الأول 2018 شنقا في لاهور في شرق باكستان.

إعلان

وقد عثر على حمض الرجل النووي الريبي على ست ضحايا أخرى.

وقال مسؤول في سجن لاهور المركزي حيث جرت عملية الإعدام "لقد شنق صباح الاربعاء بحضور مسؤول من السجن ووالد الضحية. وسلمت جثته إلى عائلته لدفنه".

وحُكم على عمران علي البالغ 24 عاما بالإعدام أربع مرات بعد إدانته باغتصاب الطفلة زينب فاطمة أمين (6 سنوات) وقتلها. وقد عثر على جثة ملقاة على كومة نفايات.

وقد خلفت هذه الجريمة في كانون الثاني/يناير صدمة كبيرة في باكستان.

 وأعرب والد الطفلة محمد أمين أنصاري لدى خروجه من السجن الأربعاء عن "ارتياح جزئي لأن العدالة أخذت مجراها لكن ليس بالكامل لأنه لم يُشنق في العلن".

وأضاف "كنت طلبت من الحكومة أن تعدمه في العلن حتى لا يفكر أحد آخر بارتكاب أمور فظيعة كهذه". إلا ان محكمة لاهور رفضت طلبه الثلاثاء.

وسجلت في هذه المدينة البالغ عدد سكانها 300 ألف نسمة، 12 جريمة اغتصاب تلاها القتل في السنتين اللتين سبقتا جريمة زينب.

وعثر على الحمض الريبي لعمران علي في موقع الجريمة وعلى ضحايا أخرى على ما أفادت الشرطة. وهو أقر بارتكابه ثمانية اعتداءات من بينها خمس جرائم قتل طالت أطفالا.

إلا ان الحكم بالاعدام يتعلق فقط بقضية زينب.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن