تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

محامو الرئيس البرازيلي يطلبون من المحكمة العليا إلغاء اتهامات الشرطة له بالفساد

الرئيس البرازيلي ميشيل تامر
الرئيس البرازيلي ميشيل تامر /رويترز -أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

طلب محامو الرئيس البرازيلي ميشيل تامرالأربعاء 17 أكتوبر -تشرين الأول 2018 من المحكمة العليا بالبلاد إلغاء تقرير للشرطة الاتحادية يوصي باتهام الرئيس ومساعديه المقربين بالفساد ومصادرة الأصول المملوكة لهم.

إعلان

تحقق الشرطة مع تامر في مزاعم بتلقي رشا مقابل المساعدة في صياغة مرسوم ينظم عمل الموانئ البرازيلية وبالأخص من أجل تقديم امتيازات في ميناء سانتوس لمصلحة شركات مملوكة لمساعدين مقربين منه.

قال الرئيس مرارا إنه بريء. وكان تامر قد تولى السلطة في 2016 بعد عزل الرئيسة السابقة ديلما روسيف.

يواجه الرئيس البرازيلي عدة اتهامات بالفساد لكنه يتمتع بالحصانة من المحاكمة خلال توليه المنصب ما لم تقرر المحكمة العليا تجريده من الحصانة.

يقول فريق الدفاع عن تامر إنه لا يتعين للشرطة الاتحادية توجيه اتهامات له بدون تفويض من المحكمة العليا أو مكتب الإدعاء العام.

يوصي تقرير الشرطة الاتحادية الذي اطلعت عليه رويترز يوم الثلاثاء بتوجيه اتهامات لتامر وابنته ماريستيلا ومستشاره السابق رودريجو روخا لوريس وثمانية آخرين ومصادرة أصولهم بسبب دورهم في غسل رشا من خلال معاملات عقارية.

قال قاضي المحكمة العليا لويس روبرتو باروسو الذي يشرف على القضية يوم الثلاثاء إنه سينتظر قرار مكتب الإدعاء العام قبل أن يتخذ قرارا بشأن كيفية سير القضية.

تنتهي فترة ولاية تامر في الأول من يناير كانون الأول ومعها تنتهي حصانته من الملاحقة القضائية.

صوت الكونجرس مرتين العام الماضي ضد محاكمة الرئيس تامر أمام المحكمة العليا في اتهامات الفساد الموجهة إليه.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.