تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافة

أيام قرطاج السينمائية تعرض أكثر من 200 فيلم في دورة "التواصل"

الممثلة والمنتجة الفرنسية جولي جاييه
الممثلة والمنتجة الفرنسية جولي جاييه /france 24

تنطلق أيام قرطاج السينمائية في تونس في شهر نوفمبر- تشرين الثاني 2018 حاملة أكثر من 200 فيلم في دورة جديدة يطلق عليها منظمو المهرجان ”دورة التواصل“.

إعلان

يأخذ المهرجان، الذي يرجع تأسيسه إلى ستينات القرن العشرين، توجها أفريقيا عربيا في المقام الأول إلا أنه منفتح بشكل كبير على سينما آسيا وأمريكا اللاتينية.

قال نجيب عياد مدير المهرجان في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء ”المهرجان يسعى إلى تكريس الثوابت التي تأسس عليها باعتباره مهرجانا عربيا وأفريقيا في المقام الأول، ويملك مساحة نضالية وليس مهرجانا للنجوم، لأني اعتبر أن النجوم هم المخرجون وصناع الأفلام“.

أضاف ”دورة 2018 هي أولا وقبل كل شيء.. دورة تواصل. بما أننا قلنا إن عام 2017 كانت دورة العودة للثوابت فالدورة القادمة هي دورة التواصل“.

تقام الدورة التاسعة عشرة للمهرجان في الفترة من الثالث إلى العاشر من نوفمبر تشرين الثاني.

يعرض المهرجان هذا العام 206 أفلام من 47 دولة اختيرت من بين 800 فيلم.

يشمل المهرجان أربع مسابقات رسمية هي مسابقة الأفلام الروائية الطويلة وتضم 13 فيلما ومسابقة الأفلام الروائية القصيرة وتضم 12 فيلما ومسابقة الأفلام الوثائقية وتضم 11 فيلما ومسابقة الأفلام الوثائقية القصيرة وتضم ثمانية أفلام.

تُعرض باقي الأفلام ضمن برامج موازية وأخرى احتفالية سواء بصناع السينما أو بالدول الضيفة على الدورة وهي العراق والسنغال والبرازيل والهند.

يقدم المهرجان في الافتتاح فيلم ”بدون وطن“ (أباتريد) للمخرجة المغربية نرجس النجار وبطولة محمد نظيف وعزيز الفاضلي ونادية النيازي إضافة للفرنسية جولي جاييه.

تقام العروض في 19 قاعة في تونس العاصمة إضافة إلى أربع قاعات في نابل وصفاقس والقصرين وسليانة.

بجانب العروض السينمائية ينظم المهرجان ندوات فكرية وعروضا فنية وترفيهية في شوارع تونس العاصمة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن