تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

محققون أتراك يفتشون القنصلية السعودية باسطنبول مجددًا

خبراء في الطب الشرعي من تركيا يفحصون مقر إقامة القنصل السعودي في اسطنبول
خبراء في الطب الشرعي من تركيا يفحصون مقر إقامة القنصل السعودي في اسطنبول /رويترز -أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

فتش محققون أتراك القنصلية السعودية في اسطنبول ليلا في إطار تحقيق بشأن اختفاء جمال خاشقجي، بينما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه لا يريد التخلي عن السعودية حليفة بلاده بسبب قضية الصحفي السعودي.

إعلان

قال شاهد من رويترز إن فريق التحقيق الجنائي غادر القنصلية صباح يوم الخميس بعد تفتيش المبنى والسيارات التابعة للقنصلية. واستخدم الفريق أضواء ساطعة لإضاءة الحديقة لكن دون أن يتضح تحديدا ما كانوا يفعلونه.

في وقت سابق، أمضى محققون أتراك قرابة تسع ساعات في مقر إقامة القنصل السعودي، كما فعل محققون سعوديون ذلك أيضا. وفتش الفريق التركي السطح والمرأب وأطلقوا طائرة مسيرة حلقت فوق المنطقة.

يقول مسؤولون أتراك إنهم يعتقدون أن خاشقجي، وهو كاتب عمود في صحيفة واشنطن بوست كان ينتقد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، قتل داخل القنصلية في الثاني من أكتوبر تشرين الأول ونقل جثمانه من المكان، وهو ما تنفيه الرياض.

قال ترامب يوم الأربعاء 17 أكتوبر - تشرين الأول 2018 إنه ينتظر تقريرا وافيا عما حدث لخاشقجي من وزير الخارجية مايك بومبيو الذي أرسله إلى السعودية وتركيا للقاء مسؤولين لبحث اختفاء الصحفي. ومن المقرر أن يجتمع ترامب مع بومبيو الساعة العاشرة صباحا (1400 بتوقيت جرينتش) يوم الخميس 18 أكتوبر -تشرين الأول 2018.

وقال ترامب، الذي أقام علاقات وثيقة مع السعودية وولي العهد البالغ من العمر 33 عاما، إن واشنطن طلبت من تركيا أي دليل بالصوت أو بالصورة فيما يتصل بمصير خاشقجي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.