تخطي إلى المحتوى الرئيسي
روسيا

74 مليارديرًا هذا العام و لدى عُشر السكان 82 % من ثروات البلاد

/فليكر ( AlCapitol )

باتت روسيا تعد 74 مليارديرا بالدولار سنة 2018 أي أكثر بخمسة مقارنة بالسنة الماضية بحسب التقرير السنوي لمصرف "كريدي سويس" الذي شدد على التفاوت الكبير في توزع الثروات في هذا البلد.

إعلان

قال التقرير "ينعكس التركيز الكبير للثروات في روسيا على  كونها تعد 74 مليارديرا بالغا رغم مستوى الثروة المتواضع للفرد البالغ". وكان التقرير أشار عام 2017 إلى وجود 69 مليارديرا في روسيا.

كشف التقرير الحالي أيضا أن نسبة 10 % ألاغنى بين سكان روسيا تمتلك 82 % من الثروات.
شدد التقرير على أن "هذا المستوى عال يفوق ذلك المسجل في الولايات المتحدة(76 %) حيث تركز الثروات هو الأعلى بين الدول المتقدمة".

أوضح التقرير أن "ثروة الأسر في روسيا زادت سريعا في السنوات الأولى من القرن الحالي  فبين عامي 2000 و2007 زادت ثروة الفرد البالغ ثماني مرات. لكن منذ عام 2007 بات هذا الميل مستقرا والتقلبات كبيرة بسبب تقلبات سعر صرف الروبل".

أشار محللو "كريدي سويس" إلى أن "سعر صرف الروبل انتقل من 25 روبلا للدولار الواحدالعام 2007 إلى 34 روبلا في منتصف عام 2014 وإلى 60 روبلا نهاية 2014 بسبب فرض عقوبات مالية (على روسيا). وقد بلغ سعر الصرف في منتصف 2018، 63 روبلا".

في آذار/مارس 2018 حدد الرئيس فلاديمير بوتين هدفا لولايته الرابعة (2018-2024) يتمثل بتحقيق نمو نسبته 4 % وتخفيض معدل الفقر بالنصف.

كان معدل الفقر قد  تراجع من 29 % في عام 2000 إلى 10,7 % في 2012 بحسب وكالة الاحصاءات الروسية "روستات". إلا أن هذه النسبة عادت لترتفع إلى 13,5 % في 2016.

الوضع صعب خارج موسكو خصوصا بعيدا عن الصورة المشرقة التي تعكسها العاصمة الروسية، إذ أن الأجور ومعاشات التقاعد بالكاد تكفي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن