تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الحكومة السعودية حول ملف خاشقجي: لابد من محاسبة المقصِّرين أيّاً يكونوا

الملك  سلمان من المملكة العربية السعودية والرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الملك سلمان من المملكة العربية السعودية والرئيس التركي رجب طيب أردوغان صورة لإذاعة فرنسا الدولية

أكدت الحكومة السعودية يوم الثلاثاء 23 تشرين الأول-أكتوبر 2018 على محاسبة "المقصر كائنا من كان" في مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السعودية.

إعلان

قال بيان بعد اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي نشر على الوكالة إن "التوجيهات والأوامر الملكية الكريمة إثر الحدث المؤسف الذي أودى بحياة المواطن جمال خاشقجي  وما اتخذته المملكة من الإجراءات لاستجلاء الحقيقة، ومحاسبة المقصر كائناً من كان، تجسد اهتمام القيادة الرشيدة وحرصها على أمن وسلامة جميع أبناء الوطن".

وأكد بيان الحكومة "عزمها على ألا تقف الإجراءات عند محاسبة المقصرين والمسؤولين المباشرين لتشمل الإجراءات التصحيحية في ذلك". وبعدما أكدت السلطات السعودية أن خاشقجي غادر القنصلية التي دخلها في الثاني من تشرين الأول/اكتوبر، عادت وقالت إنه قتل في داخلها، نافية أي دور لولي العهد في ذلك، تعليقا على تقارير إعلامية تحدثت عن احتمال تورطه.

وحمّلت الرياض مسؤولية مقتل خاشقجي الذي كان يعيش في الولايات المتحدة ويكتب مقالات في صحيفة "واشنطن بوست" منتقدة لبعض سياسات الأمير محمد، لمجموعة من السعوديين قالت إنهم حاولوا التفاوض معه في القنصلية لإعادته الى المملكة، قبل ان يندلع شجار و"اشتباك بالأيدي" ما أدى الى مقتله.
وذكرت أنها أوقفت 18 شخصا على ذمة القضية.

في أنقرة، طالب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان  بأن تتم محاكمة المشتبه بهم ال18 في بلاده، مشيرا الى ان التخطيط لعملية القتل تم قبل أيام من حصولها، ومعتبرا أن كل الضالعين في هذه القضية يجب ان يعاقبوا. وانطلقت في الرياض يوم  الثلاثاء 23 تشرين الأول-أكتوبر 2018  أعمال المؤتمر الاقتصادي الذي تعوّل السعودية عليه لاستقطاب استثمارات، في خضم تداعيات قضية مقتل خاشقجي التي تسببت بانسحاب مسؤولين ورؤساء شركات من المنتدى.
ولكن مقتل خاشقجي يطغى على المؤتمر الذي أطلقت عليه وسائل الإعلام اسم "دافوس في الصحراء" تيمّناً بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.