تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

مسؤولون سعوديون: خاشقجي قتل خلال عملية "تفاوض" على عودته إلى المملكة

الصحافي جمال خاشقجي
الصحافي جمال خاشقجي رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

ذكرت وسائل الإعلام الرسمية بالسعودية يوم الخميس 25 أكتوبر 2018 أن النيابة العامة تلقت معلومات من الجانب التركي من خلال فريق العمل المشترك بين البلدين تشير إلى أن المشتبه بهم في واقعة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي "أقدموا على فعلتهم بنية مسبقة".

إعلان

وكان مسؤولون سعوديون قد ذكروا في وقت سابق أن التحقيق الداخلي يشير إلى أن خاشقجي قتل خلال عملية "تفاوض" على عودته إلى المملكة خرجت عن المسار المخطط لها. وفي البداية نفت الرياض أي علم لها بمصير خاشقجي بعد أن دخل قنصليتها في اسطنبول في الثاني من أكتوبر تشرين الأول.

وأبدت تركيا وحلفاء غربيون للرياض شكوكا عميقة إزاء التفسيرات السعودية. ورفضت تركيا محاولات سعودية لتحميل عناصر مارقة مسؤولية ما حدث وحثت المملكة على السعي للوصول للمسؤولين عن القتل "من أسفل السلم إلى أعلاه".

وجاء في بيان من النائب العام بالسعودية "وردت إلى النيابة العامة معلومات من الجانب التركي الشقيق من خلال فريق العمل المشترك بين المملكة العربية السعودية والجمهورية التركية الشقيقة تشير إلى أن المشتبه بهم في تلك الحادثة قد أقدموا على فعلتهم بنية مسبقة".

وأضاف البيان الذي نقلته وكالة الأنباء السعودية "النيابة العامة تواصل تحقيقاتها مع المتهمين في ضوء ما وردها وما أسفرت عنه تحقيقاتها للوصول إلى الحقائق إن شاء الله واستكمال مجريات العدالة".

وذكرت وسائل إعلام سعودية وتركية يوم الأربعاء 24 أكتوبر الجاري أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحدث إلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وأنهما بحثا الخطوات اللازمة لإلقاء الضوء على كل جوانب القضية.

وقال مصدران لرويترز يوم الخميس إن جينا هاسبل مديرة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) استمعت إلى تسجيل صوتي لواقعة مقتل خاشقجي خلال زيارتها تركيا هذا الأسبوع.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قوله إن الأمير محمد باعتباره الحاكم الفعلي للمملكة يتحمل المسؤولية النهائية عن العملية التي أفضت إلى مقتل خاشقجي.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية في بيان منفصل أن الأمير محمد رأس الاجتماع الأول للجنة إعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة.

وأضافت أن اللجنة استعرضت "خطة الإصلاح بما في ذلك تقييم الوضع الراهن في ضوء أفضل الممارسات وتحديد الفجوات خاصة فيما يتعلق بالعناصر التالية: الهيكل التنظيمي لرئاسة الاستخبارات العامة، الأطر القانونية والأنظمة المعمول بها، السياسات والإجراءات والحوكمة، آليات الاستقطاب والتأهيل".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.