تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

ماتيس: اتصالات وثيقة مع حلفاء أوروبيين بشأن معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى

وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس
وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس /أرشيف

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس يوم السبت 27 أكتوبر -تشرين الأول 2018 إن الولايات المتحدة تجري اتصالات وثيقة مع حلفاء في أوروبا بشأن معاهدة القوى النوويةمتوسطة المدى وتداعياتها على المنطقة.

إعلان

قال ماتيس خلال كلمة ألقاها أمام مؤتمر أمني في البحرين ”نحن على تعاون وثيق مع حلفائنا الأوروبيين وسنواصل التعاون معهم عن كثب بشأن المعاهدة وتداعياتها على الأمن الأوروبي“.

وتابع ”وفي نهاية المطاف ينبغي أن نواجه الحقيقة... هذا لا يعني أننا نتخلى عن مبدأ الحد من التسلح. لكن الحد من التسلح يجب أن يتخطى كونه حبرا على ورق... يجب أن يكون من خلال الأفعال“.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 20 أكتوبر تشرين الأول إن واشنطن تعتزم الانسحاب من المعاهدة التي وقعها ميخائيل جورباتشوف آخر زعيم سوفيتي مع الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريجان عام 1987.

وحظرت المعاهدة على البلدين نشر الصواريخ النووية والتقليدية القصيرة والمتوسطة المدى على البر في أوروبا.

وعللت واشنطن اعتزامها الانسحاب بانتهاك روسيا للمعاهدة وهو ما تنفيه موسكو. وتتهم روسيا واشنطن في المقابل أيضا بانتهاك المعاهدة.

واستنكر جورباتشوف قرار الولايات المتحدة الانسحاب من المعاهدة التي ساعدت في إنهاء الحرب الباردة وقال إن ذلك ينذر بسباق تسلح جديد من شأنه أن يزيد خطر اندلاع صراع نووي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.