تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

جورجيا: وزيرا خارجية سابقان يتنافسان على رئاسة البلاد

انطلاق التصويت في انتخابات جورجيا
انطلاق التصويت في انتخابات جورجيا /رويترز

بدأ ناخبو جورجيا التصويت يوم الأحد 28 أكتوبر -تشرين الأول2018 لاختيار رئيس في انتخابات، يتقدم المنافسة فيها وزيرا خارجية سابقان بينهما مرشحة مولودة في فرنسا ستكون في حال فوزها أول امرأة تتولى رئاسة دولة سوفيتية سابقة خارج منطقة البلطيق.

إعلان

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها الساعة 0800 بالتوقيت المحلي (400 بتوقيت جرينتش) على أن يستمر التصويت حتى الساعة 2000.

يدعم حزب الحلم الجورجي الحاكم الوزيرة السابقة سالومي زورابيشفيلي (66 عاما) المولودة لأبوين مهاجرين إلى فرنسا وتولت منصب سفيرة فرنسا لدى جورجيا قبل أن تصبح وزيرة للخارجية في جورجيا عامي 2004 و2005.

يقول أنصار زورابيشفيلي إنها ستضع الرئاسة في مكانة دولية بينما ينتقدها معارضون على تصريحات بدا أنها تلوم فيها جورجيا على الحرب مع روسيا عام 2008 وتعليقات عن الأقليات يعتبرها البعض تنطوي على كراهية الأجانب بالإضافة إلى عدم تمكنها من اللغة الجورجية التي تنطق بها ولكن بلكنة.

المنافس الرئيسي لزورابيشفيلي في الانتخابات هو جريجول فاشادزه (60 عاما) الذي يخوض السباق ممثلا عن 11 من أحزاب المعارضة بزعامة حزب الحركة الوطنية المتحدة الذي ينتمي إليه الرئيس السابق ميخائيل ساكاشفيلي. وتولى فاشادزه منصب وزير الخارجية بين عامي 2008 و2012.

يقول حزب الحلم الجورجي إنه يعتقد أن بإمكان زورابيشفيلي الحصول على أكثر من 50 بالمئة من الأصوات في الجولة الأولى لتتفادى خوض جولة إعادة. وتشير استطلاعات رأي إلى أن المنافسة ستكون محتدمة بشكل أكبر ومن المرجح إجراء جولة إعادة.

أضعفت تعديلات دستورية من سلطة الرئاسة في جورجيا إذ توكل معظم السلطات إلى رئيس الوزراء.

لكن لا يزال يُنظر إلى منصب الرئيس على أنه مهم لصورة البلاد التي تميل بشدة ناحية الغرب وتخشى روسيا التي غزتها قبل عشر سنوات وتدعم انفصاليين في منطقتين انفصاليتين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.