تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

خبراء من الأمم المتحدة يدعون للعفو عن ستة محكومين بالإعدام في السعودية

(أرشيف)

دعا خبراء في الأمم المتحدة مكلفين ملف حقوق الإنسان يوم الاثنين 29 أكتوبر 2018 السعودية إلى وقف الإعدام "الوشيك" لستة محكومين لجرائم ارتكبوها عندما كانوا قاصرين خلال تظاهرات الربيع العربي.

إعلان

وقال الخبراء في بيان "قد يتم إعدام علي النمر وداود المرهون وعبدالله الزاهر ومجتبى السويكات وسليمان آل قريش وعبد الكريم الحواج في أي لحظة".

وقال متحدث باسم المفوضية العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان لفرانس برس "وجهت التهم اليهم لمشاركتهم في الربيع العربي" موضحا أن محكمة خاصة مكلفة النظر في قضايا "الإرهاب" أصدرت الأحكام عليهم.

وكان المحكومون الستة دون ال18 لدى حدوث الوقائع بحسب الخبراء وبينهم المقرر لإعمال التعذيب والمقررة للإعدامات التعسفية ورئيس لجنة حقوق الطفل.

وأكدوا أن دوافع توجيه الاتهام التي أدت إلى إدانتهم "تجرم ممارسة الحقوق الأساسية بما فيها حرية التجمع والتعبير".

وأضافوا "يبدو انهم تعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة وأرغموا على تقديم اعترافات وحرموا من المساعدة القانونية المناسبة خلال محاكمتهم".

وأكدوا أيضا أن "حكم الإعدام والإعدامات لجرائم ارتكبها أفراد دون ال18 لدى وقوعها منافية للحق والمعايير الدولية".

وقال الخبراء "في هذه الظروف إعدام الأشخاص الستة سيعتبر تعسفيا" وأكدوا انهم على اتصال بالسلطات السعودية.

من الدول التي تنفذ أكبر عدد من الإعدامات في العالم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.