تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار الرياضة

الجزائري محرز يهدي صدارة الترتيب إلى سيتي ويرفع يديه إلى السماء حزنا

رياض محرز يريفع يديه إلى السماء حزنا بعد تسجيله هدف الفوز ضد توتنهام ( رويترز)

استعاد مانشستر سيتي صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفارق الأهداف بعد فوزه 1-صفر على توتنهام هوتسبير خامس الترتيب بفضل هدف مبكر من رياض محرز في إستاد ويمبلي يوم الاثنين 29 أكتوبر 2018.

إعلان

ولم يظهر سيتي بالسلاسة الهجومية المعتادة في الفترة الأخيرة بينما سيتحسر توتنهام على إهدار بعض الفرص السهلة للخروج بنقطة التعادل على الأقل.

وحسم الجزائري محرز اللقاء بهدف في الدقيقة السادسة بعد خطأ دفاعي لكن رغم سيطرة سيتي فإنه افتقد اللعب السلس بسبب سوء أرضية الملعب حيث ظهر تأثر ويمبلي باستضافة مباراة في دوري كرة القدم الأمريكية قبل يوم واحد.

ونجح سيتي بفضل الحفاظ مرة أخرى على نظافة شباكه في استعادة القمة من ليفربول إذ يملك كل فريق 26 نقطة مقابل 21 نقطة لتوتنهام.

وبعد ليلة مأسوية يوم السبت 28 أكتوبر 2018 حيث قُتل فيكاي سريفادهانابرابا مالك ليستر سيتي إضافة إلى أربعة أشخاص آخرين بعدما تحطمت طيارته الهليكوبتر بجوار ملعب الفريق، كان من المناسب أن يسجل محرز، أحد أبطال تشكيلة ليستر الفائزة بلقب الدوري 2016، هدف اللقاء الوحيد.

وبدأت هجمة الهدف بعد ست دقائق عن طريق الحارس إيدرسون وأخفق المدافع كيران تريبيير في إبعادها لتصل سهلة إلى رحيم سترلينج الذي مرر إلى محرز ليسجل اللاعب الجزائري في الشباك.

واحتفل اللاعب الجزائري برفع يديه إلى السماء وسط حزن كبير.

وقال محرز الذي اختير كأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي بعد فوز ليستر المفاجئ بلقب الدوري في 2016 "أنا حزين جدا جدا. لهذا السبب عندما سجلت رفعت يدي إلى السماء من أجله".

وأضاف اللاعب المنتقل إلى مانشستر سيتي قبل انطلاق الموسم الجاري "لقد فعل الكثير من أجلي ومن أجل ليستر ومن الصعب الحديث عن ذلك. أنا حزين جدا".

وبدا أن توتنهام يفتقر للثقة في البداية وصنع سيتي خطورة كبيرة مع كل تقدم إلى الأمام.

وسدد محرز كرة أخرى أبعدها الحارس هوجو لوريس إلى القائم كما أنقذ الحارس الفرنسي تسديدة أخرى قوية من سيلفا.

ورغم ذلك صنع توتنهام خطورة كبيرة إذ استغل لاميلا خطأ من المدافع ايمريك لابورتي ومرر إلى الهداف كين الذي أهدر الفرصة.

وحصل سيتي على فرصة في الدقيقة 55 لحسم اللقاء عندما مرر برناردو سيلفا إلى ديفيد سيلفا لكن اللاعب الإسباني لم يسدد في المرمى مباشرة ليتسبب ذلك في غضب مدربه بيب جوارديولا.

وازدادت ثقة توتنهام بمرور الوقت وأرسل آلي كرة عرضية إلى لاميلا غير المراقب لكن اللاعب الأرجنتيني أخفق في إدراك التعادل وسدد الكرة أعلى من المرمى بقليل.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.