تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

زعيم المتمردين في جنوب السودان يعود إلى جوبا لإتمام اتفاق السلام

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

عاد ريك مشار زعيم المتمردين في جنوب السودان إلى العاصمة جوبا يوم الأربعاء لإتمام اتفاق للسلام بعد أكثر من عامين على فراره من البلاد في أعقاب انهيار اتفاق سابق.

إعلان

ونزل مشار، النائب السابق للرئيس، من طائرة وسار إلى سيارة مع زوجته أنجلينا. وبعد ذلك بقليل وصلت طائرتان أخريان تقلان الرئيس السوداني ورئيسة إثيوبيا إذ ساعدت الخرطوم وأديس أبابا في التوسط لإبرام اتفاق السلام في جنوب السودان هذا العام.

وقال مكتب مشار إنه سيحضر احتفالات بالسلام يستضيفها الرئيس سلفا كير.

وسقط جنوب السودان في أتون الحرب الأهلية أواخر عام 2013 عندما اندلعت اشتباكات بين قوات موالية لكير وأخرى موالية لمشار في جوبا.

وسرعان ما اتسع نطاق القتال المدفوع بأسباب عرقية إلى شتى أنحاء البلد الفقير مما أدى لإغلاق حقول النفط ومقتل مئات الآلاف وإجبار الملايين على الفرار.

وفر مشار إلى جمهورية الكونجو الديمقراطية المجاورة عام 2016 بعد نشوب قتال عنيف من جديد في العاصمة جوبا أسفر عن سقوط مئات القتلى. وسافر مشار فيما بعد إلى جنوب أفريقيا حيث وضع رهن الإقامة الجبرية في المنزل حتى وقت سابق هذا العام.

وتحت ضغوط من حكومات في شرق أفريقيا ومن الأمم المتحدة ومانحين غربيين، وقعت جماعة مشار وفصائل أخرى متمردة والحكومة اتفاق سلام الشهر الماضي يعود مشار بموجبه إلى منصب نائب الرئيس.

وانفصل جنوب السودان عن السودان في 2011 بعد حرب استمرت عشرات السنين وأذكاها الصراع على النفط والاختلافات العرقية والدينية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.