تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رياضة

مشجع من مانشستر يونايتد يدخل ملعب أولد ترافورد بمسدسين

ملعب أولد ترافورد يوم 28 أكتوبر 2018 في المباراة التي جمعت مانشستر يونايتد وإيفرتون (رويترز)

أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي أنه بدأ في مراجعة للإجراءات الأمنية في ملعبه أولد ترافورد، بعدما تبين أن أحد المشجعين أدخل معه مسدسين زائفين خلال استضافة يوفنتوس الإيطالي في دوري أبطال أوروبا في كرة القدم يوم 23 أكتوبر 2018 ومحاولا الاقتراب من كريستيانو رونالدو.

إعلان

واقتحم المشجع المذكور أرض الملعب خلال المباراة في المجموعة الثامنة التي أقيمت يوم 23 أكتوبر 2018 وانتهت بخسارة المضيف صفر-1. وبدا أن المشجع أراد الاقتراب من البرتغالي كريستيانو رونالدو، النجم الحالي للفريق الإيطالي والسابق للفريق الإنكليزي، قبل أن يوقفه عناصر الأمن.

وأفادت صحيفة "ديلي مايل" الإنكليزية أن العناصر الذين قاموا في وقت لاحق بتفتيش المكان حيث كان يجلس المشجع، عثروا في حقيبته على مسدسين زائفين من ألعاب الأولاد.

وشدد متحدث باسم النادي على أن سلامة المشجعين هي "أولوية مطلقة" بالنسبة للنادي الشمالي، معتبرا أن حمل مسدسات زائفة وإدخالها إلى الملعب "هو عمل غير مسؤول بشكل كبير".

وأضاف "لحسن الحظ أن ما قام به مقتحم أرض الملعب في مباراة يوفنتوس لم يؤذ أحدا على رغم ذلك، سلامة كل المشجعين والعاملين هي أولوية مطلقة بالنسبة إلى مانشستر يونايتد، والنادي بدأ بشكل فوري التحقيق في الظروف التي أحاطت بهذا الموضوع".

وأوضح أن التحقيق "يشمل مراجعة شاملة للإجراءات الأمنية الصارمة التي نعتمدها، من خلال فرقنا الأمنية الخاصة وأيضا بالتعاون مع استشاريين من الخارج".

وفتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إجراء تأديبيا بحق النادي على خلفية اقتحام المشجع لأرض الملعب، ومن المقرر أن تتخذ لجنة الانضباط في الاتحاد القاري قرارها بشأن هذه المسألة في 22 تشرين الثاني/نوفمبر2018.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن