تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة, السعودية, اليمن

ترامب يتهم السعودية للمرة الأولى بسوء استخدام الأسلحة الأمريكية في اليمن

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يلقي خطابا في بنسيلفانيا (22-09-2018)
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يلقي خطابا في بنسيلفانيا (22-09-2018) الصورة (أرشيف)

اتهم الرئيس الأمريكي لأول مرة السعودية بسوء استخدام الأسلحة الأمريكية، وقال إنه لا يريد أن تقع الأسلحة الأمريكية بأيدي اشخاص لا يعرفون استخدامها، مضيفا أنه يتابع الوضع في اليمن عن كثب، المكان الأكثر فظاعة في العالم اليوم. وقال ترامب إنه سيتصل بالمسؤولين السعوديين.

إعلان

الرئيس الأمريكي ساق هذا الكلام في معرض رده على سؤال عما اذا كان سيمنع تصدير الأسلحة الى السعودية، ووصف ترامب قصف التحالف لقافلة تقل أطفالا في اليمن الصيف الماضي بالمروّع.

منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة اليونسيف وصفت الأوضاع في اليمن بالجحيم حيث يموت طفل كل عشر دقائق وحيث يوجد مليون وثمانمائة ألف طفل يعانون من سوء التغذية وأربعمئة ألف طفل يعانون من سوء تغذية مهدد للحياة.

أربعون بالمئة من هؤلاء الأطفال يعيشون في محافظة الحديدة التي تشهد اليوم معارك عنيفة، حيث تحاول القوات الموالية للحكومة اليمنية قطع طريق الإمداد الرئيسي للحوثيين شمال المدينة بعدما تمكّنت من قطع طريق الامداد الرئيسي الآخر شرق الحديدة قبل أسابيع.

وبالرغم من هذا الهجوم، فإن التحالف يعلن عن التزامه بخفض وتيرة العنف، وأعرب الاثنين عن تأييده عقد محادثات سلام خلال الأسابيع المقبلة، رغم تجدّد المعارك في محيط مدينة الحديدة.

وقال مصدر في التحالف اشترط عدم الكشف عن اسمه إن "التحالف ملتزم بخفض وتيرة أعمال العنف في اليمن  ويدعم بشدة العملية السياسية التي يقودها مبعوث الأمم المتحدة".

والتقى وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت مبعوث الأمم المتّحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، وأقرّا بأنّ الوقت حان لكي يعمل المجلس على دعم العمليّة التي تقودها الأمم المتحدة"، بحسب بيان لوزارة الخارجيّة البريطانيّة.

وأضاف "اليوم للمرّة الأولى يبدو أنّ هناك فرصة لتشجيع كلا الجانبين على الحضور إلى طاولة المفاوضات ووقف عمليّات القتال وإيجاد حلّ سياسي يُشكّل الحل الوحيد على المدى الطويل للخروج من الكارثة".

وتابع "بريطانيا ستستخدم كلّ نفوذها لتعزيز مثل هذا النهج. هناك فرصة صغيرة لكن حقيقية، بأنّ وقف الأعمال العدائية يُمكن أن يُخفّف معاناة اليمنيّين".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن