تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

أمير قطر: مجلس التعاون الخليجي أخفق في تحقيق أهدافه

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

حذّر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، يوم الثلاثاء، من آثار طويلة الأمد للأزمة بين بلاده وجاراتها، معتبرا أن هذا الخلاف أظهر أن مجلس التعاون الخليجي أخفق في تحقيق أهدافه، منبها إلى أن الأزمات تمر لكن إدارتها بشكل سيء قد تخلّف رواسب تدوم زمنا طويلا، واعتبر أن استمرار الأزمة الخليجية كشف عن إخفاق مجلس التعاون الخليجي في تحقيق أهدافه، وتلبية طموحات شعوب الخليج، ما أضعف من قدرته على مواجهة التحديات والمخاطر وهمّش دوره الإقليمي والدولي.

إعلان

وكان أمير قطر يعلق على الأزمة المستمرة منذ حزيران/يونيو العام الماضي، عندما قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة متهمةً إياها بدعم "الإرهاب"، واتّخذت الدول الأربعة اجراءات عقابية بحق قطر في محاولة لإضعافها اقتصاديا، وبينها منع طائراتها من عبور أجوائها، وإغلاق المنفذ البري بين السعودية والامارة الغنية بالغاز، ووقف كافة العلاقات التجارية معها.

والى جانب قطر والامارات والسعودية والبحرين، يضم مجلس التعاون الخليجي الكويت وسلطنة عمان اللتين لا تزالان تقيمان علاقات مع الدوحة.

وكان أمير قطر، يلقي خطابه السنوي أمام مجلس الشورى، وتطرق إلى اقتصاد بلاده، معتبرا أن قطر تمكّنت، إلى حد بعيد، من تجاوز آثار الحصار، وأنّها ستحافظ على مركزها كأكبر مصدر للغاز المسال في العالم.

وفيما يتعلق بالتحضيرات القطرية لاستضافة بطولة كأس العالم 2022، رأى الأمير أنه "لم يكن هذا بالأمر السهل"، بينما تواصل بلاده تمويل استضافة الحدث العالمي، وتنفق قطر 500 مليون دولار أسبوعيا ضمن تحضيرات تنظيم البطولة.

وكان ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان أشاد في تصريح بدا مفاجئا حيال قطر في 24 تشرين الأول/اكتوبر باقتصاد الإمارة التي تضم أكبر قاعدة اميركية جوية في المنطقة، في خطوة غير مسبوقة لمسؤول سعودي منذ قطع العلاقات في العام الماضي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.