تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الشرطة الإسرائيلية توجّه الاتهام لـ6 مقربين من نتانياهو في "قضية الغواصات النووية"

ويكيبيديا

قالت الشرطة الإسرائيلية إنها استكملت تحقيقاتها في قضية احتيال وفساد وستوجه اتهاماتها بحق مقربين من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

إعلان

ويقع في دائرة الاتهام في هذه القضية المعروفة بـ"القضية 3000" أو "قضية الغواصات"، محامي نتانياهو المقرب منه دافيد شيمرون والقائد السابق للبحرية الإسرائيلية إيليزر ماروم إلى جانب أربعة آخرين هم أفرييل بار يوسف نائب رئيس مجلس الأمن القومي السابق والعميد شاي بروش ووزير البينة التحتية والطاقة والمياه السابق مودي زاندبيرغ ورئيس مكتب رئيس الوزراء السابق دافيد شاران.

وأشارت الشرطة إلى أنه لم تكن هناك أدلة كافية على ارتكاب المحامي والمستشار القانوني لنتانياهو يتسحاق مولخو لمخالفات في هذه القضية ولن توجه إليه أية اتهامات.

وتنطوي قضية الغواصات على شبهات بأن مسؤولين حكوميين إسرائيليين كانوا يتلقون رشاوى للتأثير على قرار شراء أربع زوارق دورية وثلاث غواصات نووية من طراز دولفين من شركة بناء السفن الألمانية "تيسين غروب" بتكلفة إجمالية تبلغ ملياري يورو رغم معارضة وزارة الدفاع للاتفاق.

وتتعلق التهم المحددة التي يواجهها المتهمون بشبهات الاحتيال والرشوة والتهرب الضريبي وغسيل الأموال. ولم يتم اعتبار نتنياهو مشتبهاً به رغم أنه استجوب بشأنها من قبل الشرطة في حزيران/يونيو 2018.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن