تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

مقتل خاشقجي يزيد خطة "الناتو العربي" تعقيدا

رويترز

تواجه استراتيجية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لاحتواء القوة الإيرانية في الشرق الأوسط بتكوين تحالف أمني من الحلفاء العرب تسانده الولايات المتحدة مشكلات حتى قبل مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بيد أن ثلاثة مصادر أمريكية ذكرت أن الخطة تواجه الآن تعقيدات جديدة.

إعلان

وأثار مقتل خاشقجي في الثاني من أكتوبر تشرين الأول 2018 في القنصلية السعودية بإسطنبول غضبا دوليا ضد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إذ يتهم المسؤولون الأتراك وبعض أعضاء الكونجرس الأمريكي الحاكم الفعلي للمملكة بإصدار أمر القتل.

ويستهدف (تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي) وضع الحكومات السنية في السعودية والإمارات والكويت وقطر وعمان والبحرين ومصر والأردن في تحالف أمني وسياسي واقتصادي تقوده الولايات المتحدة لمواجهة إيران الشيعية.

لكن الخلافات بين الحلفاء العرب، خاصة مقاطعة سياسية واقتصادية لقطر تقودها السعودية، أعاقت تأسيس التحالف منذ اقترحته الرياض العام الماضي.

وكانت قمة بين ترامب والزعماء العرب ستشهد توقيع اتفاقا أوليا بشأن التحالف متوقعة في يناير كانون الثاني 2019 بالولايات المتحدة. لكن المصادر الأمريكية الثلاثة ودبلوماسيا خليجيا قالوا إن الاجتماع يكتنفه الغموض الآن. وأضافوا أنه تأجل بالفعل عدة مرات.

وأفاد أحد المصادر بأن مقتل خاشقجي أثار "مجموعة كاملة من المشكلات" يتعين حلها قبل أن يتسنى المضي قدما في الخطة التي يشار إليها على نحو غير رسمي باسم "الناتو العربي". ومن هذه المشكلات كيف سيحضر ولي العهد السعودي القمة دون أن يحدث ذلك غضبا واسع النطاق.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن