تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

ناخبو سان فرانسيسكو يؤيدون فرض ضريبة على الشركات الكبرى لمساعدة المشردين

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

صوت سكان سان فرنسيسكو في الولايات المتحدة بكثافة تأييدا لفرض ضريبة على الشركات الكبرى في المدينة لمساعدة آلاف المشردين على ما أظهرت النتائج الرسمية.

إعلان

وقد وافق 60 % من ناخبي المدينة على الإجراء المسمى "بروب سي" الذي من شأنه أن يوفر 250 إلى 300 مليون دولار لتمويل المساعدات المقدمة إلى المشردين. ومشكلة المشردين مزمنة في المدينة البالغ عدد سكانها نحو 900 ألف نسمة. وتضم سان فرانسيسكو مقار شركات كبيرة مثل "تويتر" و "أوبر" و"إير بي أن بي" و"سايلز فورس" التي تعنى بالحوسبة السحابية (كلاود) وشركات ناشئة مثل "سترايب" و"سكوير" للدفع الإلكتروني.

وكان هذا الإجراء أثار شجارا كبيرا عبر "تويتر" ومقابلات، بين رئيس "سايلز فورس" مارك بينيوف المدافع الكبير عن هذه الضريبة ورئيس "تويتر" جاك دورسي الذي يدير "سكوير" أيضا وهو معارض لهذه الضريبة الجديدة فضلا عن باتريك كوليسون رئيس "سترايب".

ورحب مارك بينيوف بالنتيجة الأربعاء في تغريدة كاتبا "هذا التصويت يعني أن المشردين سيجدون مكانا يؤويهم والمساعدة التي يحتاجونها".

وتُحمّل شركات التكنولوجيا التي تعتمد سياسة أجور عالية جدا، مسؤولية كبيرة في ارتفاع أسعار الإيجارات وغلاء المعيشة في سان فرانسيسكو في السنوات الأخيرة.

وكانت رئيسة بلدية المدينة لندن بريد التي طرحت خطة لمكافحة الفقر، أعلنت معارضتها لهذا الاجراء.

وتعاني كل منطقة سان فرانسيسكو ولا سيما سيليكون فالي الواقعة على بعد خمسين كيلومترا تقريبا جنوب المدينة من ارتفاع صاروخي في أسعار العقارات ومن أزمة سكن. وهي تضم مقار شركات تكنولوجية كبيرة مثل "فيسبوك" و "آبل" و"غوغل".

وأدت فورة الشركات التكنولوجية كذلك إلى تفاقم مشكلة الزحمات المرورية في جنوب سان فرانسيسكو وشرقها. في كاليفورنيا على غرار ولايات أميركية اخرى، يمكن لاقتراح جَمَعَ ما يكفي من تواقيع المواطنين أن يُطرح للتصويت كما حصل الثلاثاء بمناسبة انتخابات منتصف الولاية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.