تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رياضة

مبابي: لا اعتقد أن أياً من ميسي أو رونالدو سيفوز بجائزة الكرة الذهبية

كيليان مبابي ( رويترز)

قال الفرنسي كيليان مبابي في حديث خص به وكالة فرانس برس: "فعلت كل ما في وسعي للفوز بجائزة الكرة الذهبية"، عشية إقفال باب التصويت أمام 200 صحافي لاختيار أفضل لاعب في كرة القدم، للجائزة التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" المتخصصة في كرة القدم في 3 كانون الأول/ديسمبر المقبل 2018.

إعلان

وإذ أعترف مبابي البالغ 19 عاما، "أن لا أحد في الوقت الراهن أفضل" من النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، قال بطل العالم الفرنسي "لا أعتقد أن أيا منهما سيفوز بالجائزة هذه السنة".

وهنا الحوار:

سؤال: هل تعتقد أن سنتك المذهلة، التي تميزت بتتويجك بطلا للعالم في روسيا، ستنتهي بإحرازك الكرة الذهبية؟

جواب: لا أعلم، على كل حال وضعت كل المكونات التي تؤدي إلى فوزي بالجائزة. بذلت كل شيء ممكنا. بعدها، لا أستطيع التصويت مكان الأشخاص الذين يصوتون! لكني فعلت كل ما في وسعي حتى اليوم الأخير من التصويت. لذا، لست نادما، وكل ما سيحصل سيكون مكافأة لي. أعتقد أني قدمت أداء أفضل من الموسم الماضي، وهذا هو الهدف في كل مرة أسعى إلى التطور، سنة بعد أخرى، للذهاب بعيدا في كل مرة.

س: ما الذي يصنع الفارق برأيك؟

ج: "أعتقد أن جائزة الكرة الذهبية تعتمد على ما يتحقق خلال السنة. مررنا بسنة شهدت إقامة كأس العالم لذا من المؤكد أن كأس العالم ستكون وازنة. بعدها، يتم تناول ما تحقق خلال بقية السنة. وقد حققت بداية جيدة في موسمي. لذا، سنرى كيف سيجري الأمر".

س: هل تعتقد على سبيل المثال أن ثنائيتك في مرمى الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي في الدور ثمن النهائي للمونديال (4-3 لفرنسا) ستكون علامة مميزة لك في السباق على الجائزة؟

ج: "قبل الحديث عن أدائي، هذه مباراة ستبقى عالقة في التاريخ الكروي مهما سيحصل لاحقا. نتيجة 4-3، على الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي، أحد أفضل اللاعبين على مر العصور، وبعدها إحراز فرنسا كأس العالم. إنها أشياء تجعلها مباراة مشهودة، أضف إليها الهدف الذي سجله بنجامان بافار أيضا. بعدها، وعلى الصعيد الشخصي، صحيح أني حصلت على فرصة لكتابة التاريخ في هذه المباراة، وأعتقد أن هذه المباراة ستبقى عالقة في الذاكرة".

لا أحد أفضل من ميسي ورونالدو

س: سنة 2018 ستشهد وضع حد لسيطرة استمرت عقدا من ميسي ورونالدو على الجائزة؟

ج: "لا، لأنها ستكون النهاية عندما نجد أحدا أفضل منهما. لا أحد يستطيع أن يكون أفضل منهما حاليا!"

س: هل هذا صحيح؟

ج: "لا أعتقد أن أيا منهما سيفوز بجائزة الكرة الذهبية هذه السنة لأن هذه السنة شهدت إقامة كأس العالم. وكأس العالم تتقدم على ما عداها. ولكن إذا نظرنا إلى وضع اللاعب في حالة صافية، لا نجد أفضل منهما بعد. هذه السنة، كانا الأفضل. ميسي توج أفضل هداف في أوروبا، ورونالدو توج هدافا لمسابقة دوري الأبطال".

س: هل تعتقد أن لاعبا فرنسيا سيحرز الجائزة؟

ج: "بصراحة آمل ذلك! لقد قمنا بشيء كبير (على الصعيد الكروي). لن أقول إنه سيكون غير عادل فوز فرنسي بالجائزة لأنها كلمة كبيرة، لكن سيكون مؤسفا ألا يفوز لاعب فرنسي بها لأننا صنعنا تاريخا ومن الجيد أن نكافأ".

س: هل تدرك أنك في عمر الـ 19 عاما أصبحت رمزا دوليا؟

ج: "نعم ولا في الوقت عينه لأنني لا أتحكم في كل شيء يتم القيام به. أن تصبح لاعب كرة قدم، أمر يعود البت به إلى المستطيل الأخضر، أما البقية فهي أمور تحتاج إلى إدارة من المحيطين بك. الأمر ليس سهلا ولكني أتعلم، وأواصل التعلم. لدي أناس يحيطون بي ويساعدونني في التغلب على التحديات الواحدة بعد الأخرى".

س: لا تزال أمامك مسيرة طويلة. إلى ما تحلم بالفوز الآن؟

ج: "كل كؤوس العالم التي سأشارك بها! نلعب لنفوز لذا إذا خضت أربع كؤوس عالم، أريد الفوز بها. علينا الانتقال من مرحلة إلى أخرى. لقد فزت بواحدة حتى الآن، وعلينا التحضير للفوز مع النادي، ومع المنتخب أيضا. هناك أهداف على المدى القصير قبل التفكير في نهائيات كأس العالم 2002 في قطر. لكن المطلوب دائما تحقيق الفوز".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن