تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

تركيا تشكك في التوضيحات السعودية حول مقتل خاشقجي

/france 24

أعلنت تركيا أن التوضيحات التي قدمها وكيل النيابة العامة السعودية الخميس 15 نوفمبر - تشرين الثاني 2018 عن قتل الصحافي جمال خاشقجي في اسطنبول "غير كافية"، مشددة على أن قتله تم عن سابق تصميم.

إعلان

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو إن "كل هذه التدابير إيجابية لكنها غير كافية" مضيفا أن بعض التوضيحات التي قدمها القضاء السعودي الخميس "لم تكن مرضية" برأيه.

جاءت تصريحات الوزير بعدما أقرت السعودية بأن خاشقجي خُدّر في قنصلية المملكة في اسطنبول بـ"جرعة كبيرة" قبل أن يتم تقطيع جثته وتسليمها الى "متعاون" خارج المبنى الدبلوماسي في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر2018.

قال وكيل النيابة العامة السعودية شعلان الشعلان في مؤتمر صحافي في الرياض إن النيابة طلبت الاعدام لمن "أمر وباشر جريمة القتل" وعددهم خمسة أشخاص، من بين 11 وجهت إليهم تهما في القضية.

حيدت النيابة العامة السعودية ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان عن القضية إذ أكد الشعلان أن نائب رئيس الاستخبارات السابق أحمد العسيري أمر بإعادة خاشقجي الى السعودية، لكن رئيس فريق التفاوض في أنقرة الذي لم يكشف اسمه أمر بقتله.

لكن تشاوش أوغلو أعلن "يقولون لنا إن (خاشقجي) قتل لأنه عارض إعادته إلى بلاده. لكن الواقع أن هذه الجريمة وكما قلنا سابقا تم التخطيط لها مسبقا".وتابع "تقطيع الجثة لم يكن عفويا. جلبوا معهم مسبقا الأشخاص والأدوات الضرورية من أجل ذلك. بكلام آخر، خططوا مسبقا لكيفية قتله وتقطيعه".وطالب بـ"الكشف عن المدبرين الحقيقيين" للعملية.

كما قال "ينبغي عدم إغلاق هذه القضية بهذا الشكل. سنقوم بكل ما في وسعنا لإلقاء الضوء على كل جوانب جريمة القتل هذه".
بدوره أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مرارا أن قرار قتل خاشقجي صدر من "أعلى مستويات الدولة" في السعودية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.