تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

إصابة 40 فلسطينيا خلال احتجاجات الجمعة في قطاع غزة

رويترز

أصيب أربعون فلسطينيا بنيران الجيش الاسرائيلي في مواجهات اندلعت خلال احتجاجات الجمعة الرابعة والثلاثين لـ"مسيرات العودة" قرب الحدود بين قطاع غزة واسرائيل، بعد أيام من مواجهة عسكرية على حدود القطاع.

إعلان

وقال أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة إن "40 مواطنا أصيبوا برصاص الاحتلال الاسرائيلي بينهم 18 بالرصاص الحي و5 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط و17 بشظايا متفرقة خلال أحداث مسيرات العودة الجمعة شرق قطاع غزة".

وشارك الاف الفلسطينيين في هذه الاحتجاجات لكن عددا قليلا اقترب أقل من مئة متر عن السياج الحدودي الفاصل بين القطاع واسرائيل.

وأفاد مراسل فرانس برس أنه لم تشاهد أي طائرات ورقية أو بالونات حارقة ولم يتم اشعال اطارات المطاطية للسيارات هذه الجمعة، على خلاف ما كانت تشهده هذه الاحتجاجات التي بدأت في 30 مارس/أذار 2017.

وأطلق الجنود الاسرائيليون النار تجاه عشرات الشبان والفتية الذين اقتربوا من السياج الحدودي.

وقال القيادي في حركة حماس اسماعيل رضوان لفرانس برس "ما يميز مسيرات هذه الجمعة انها تاتي بعد انتصار المقاومة وانهيار الحكومة الصهيونية" في اشارة الى استقالة وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان.

وأضاف رضوان "حافظنا على سلمية وشعبية المسيرات المستمرة، هناك حالة انضباط تام من المواطنين المشاركين وإذا كان أي عدوان يكون من الاحتلال".

وحول المباحثات التي يجريها الوفد الأمني المصري الذي وصل غزة مساء الخميس قال رضوان "اللقاءات ايجابية مع الاخوة المصريين للتخفيف عن شعبنا وتحقيق المصالحة".

وأوضح أن "المرحلة التالية من تفاهم التهدئة ستشمل توسيع مجال الصيد من14 الى 20 ميلا وربط خط 161 لزيادة كميات الكهرباء (من اسرائيل) لقطاع غزة وزيادة التصدير ومد خط الغاز الطبيعي لمحطة توليد الكهرباء والبدء بمشاريع لإعادة الإعمار والبنى التحتية وتشغيل البطالة والأيدي العاملة" دون مزيد من التفاصيل.

وتواصل مصر بالتعاون مع مبعوث الأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف، مباحثات مع الفلسطينيين واسرائيل من أجل تثبيت التهدئة في قطاع غزة وتحسين الاوضاع الانسانية المتردية في القطاع الفقير الذي يسكنه نحو مليوني شخص.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن