تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

مقتل خمسة جنود وجرح 23 في كمين لجماعة أبي سياف في الفيليبين

جنود الجيش السريلانكي-رويترز

أعلن الجيش الفيليبيني السبت 17 نوفمبر-تشرين الثاني 2018 ان خمسة من جنوده قتلوا وأن 23 أصيبوا بجروح في كمين نصبه عناصر في جماعة أبي سياف الاسلامية والتي توالي فصائل منها تنظيم الدولة الاسلامية.

إعلان

وأكد الليوتنانت-كولونيل غيري بيسانا لوسائل الاعلام، ان الجنود كانوا يبحثون عن رهائن خطفهم التنظيم الذي يتخذ من جنوب الارخبيل قاعدته الاساسية، عندما هاجمهم مسلحون في جزيرة خولو قرب مدينة باتيكول الجمعة.

وأضاف ان هذا الكمين قد حصل خلال "مهمتنا لانقاذ الرهائن الباقين" الذين قدر عددهم ب "أقل من عشرة".

وكمين الجمعة هو واحد من اكثر الكمائن دموية منذ استيلاء جماعة ابي سياف ومجموعات اسلامية اخرى اجنبية وفيليبينية، على مدينة مراوي، في جنوب البلاد في ايار/مايو 2017. وقد استمرت المعارك لاستعادة المدينة اكثر من خمسة اشهر واسفرت عن اكثر من الف قتيل.

وجماعة ابي سياف المتخصصة في عمليات الخطف الاجرامية ، هي فرع متشدد من التمرد الانفصالي الإسلامي الذي اسفر عن مصرع اكثر من 150 الف شخص منذ سبعينات القرن الماضي في جنوب هذا الأرخبيل المكون من اكثرية كاثوليكية ساحقة.

وقد أنشئت في تسعينات القرن الماضي بتمويل من احد افراد عائلة زعيم القاعدة اسامة بن لادن.

ثم تفرعت الى فصائل عديدة. وبايع إحدها المتمركز في باسيلان، تنظيم الدولة الاسلامية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.