تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

تعذيب وقتل خاشقجي: تفاصيل جديدة تظهرها أجزاء من التسجيلات التركية الخاصة

( رويترز)

نشرت صحيفة "خبر ترك" التركية تفاصيل جديدة عن قتل جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول.

إعلان

الصحيفة قالت، يوم الاثنين 19 نوفمبر 2018، إن لدى تركيا تسجيلين صوتيين لعملية القتل أحدهما مدته 11 دقيقة استمعت له جينا هاسبل، مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي أي إيه" أثناء زيارتها الأخيرة إلى أنقرة في شهر أكتوبر 2018.

ويظهر التسجيل، حسب الصحيفة، دخول خاشقجى إلى مبنى القنصلية في الساعة الواحدة و14 دقيقة ظهر يوم الثاني من أكتوبر 2018.

ومنذ دخوله استقبله 4 أشخاص من فريق الاغتيال في قسم A داخل القنصلية وشده احدهم.

وبحسب الأصوات المسجلة اعترض خاشقجى وقال له '" اتركني اترك يدي ".

وعلى امتداد 7 دقائق من التسجيل، تسمع أصوات لجمال وللأربعة الآخرين، ينقل بعدها خاشقجي اللي مكان آخر، يعتقد انه يضم المكاتب الإدارية في القنصلية.

وطوال 4 دقائق من التسجيل، يسمع فيها عراك وشجار.

وعدا صوت خاشقجى، يوجد في التسجيل أصوات لـ 7 أشخاص بينهم العقيد السابق في المخابرات السعودية والذي قاد عملية الاغتيال ماهر المطرب والقنصل السعودي في اسطنبول محمد العتيبي.

ومنذ وصول خاشقجى إلى هذا القسم تعالت أصوات " يا خاين. ستحاسب... ".

وتظهر الأصوات تعرض خاشقجي لتعذيب شديد وقاس.

التسجيل يظهر أيضا إجراء 19 اتصالا هاتفيا، أربعة منها مع سعود القحطاني مستشار ولى العهد السعودي محمد بن سلمان.

وبعد ذلك، بحسب الصحيفة، سادت داخل القنصلية حالة من الهدوء بسبب استخدام الفريق السعودي أجهزة تشويش. وما قطع حالة الهدوء هذه حركة لأشخاص نزلوا عبر الدرج وتعاملوا مع كاميرات التصوير الـ 19 الموجودة في القنصلية، وكذلك صوت الشخص الذي لبس ملابس خاشقجى بغرض التمويه، وكان يشتكي من صغر حذاء خاشقجى، فقالوا له لا مشكلة البس حذاءك فلا أحد سينتبه لذلك.

وتقول الصحيفة إن الفريق السعودي انتقل بعد ذلك إلى منزل القنصل تم غادروا تركيا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن