تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الكرملين يندد "بالضغوط القوية" التي مُورست خلال انتخاب رئيس الانتربول

الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف-تويتر

اعتبر الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن عملية انتخاب رئيس للانتربول الأربعاء 21 تشرين الثاني-نوفمبر 2018 في دبي التي نتج عنها فوز كوري جنوبي في مواجهة المرشح الروسي شهدت "ضغوطا قوية".

إعلان

وقال كما نقلت عنه وكالات الانباء الروسية "إنه لامر مؤسف بالتأكيد عدم فوز مرشحنا. وفي نفس الوقت ليس هناك أسباب تحول دون الموافقة على نتيجة التصويت".

وندد بيسكوف بالضغط الذي مورس على المرشح الروسي الكسندر بروكوبتشوك عشية التصويت.
   وقال المتحدث إن "التصويت جرى في أجواء من الضغوط غير المسبوقة والتدخل في هذا الاقتراع" مضيفا بأن "الاقتراع كان معقدا".

وأعلن الانتربول في وقت سابق الأربعاء انتخاب الكوري الجنوبي كيم جونغ يانغ رئيسا له، متقدما على بروكوبتشوك، المسؤول في وزارة الداخلية الروسية الذي أثار ترشحه توتر دول غربية.

وتصاعدت الدعوات الغربية التي طالبت الانتربول برفض بروكوبتشوك وسط مخاوف من أن تستغل موسكو المنصب لاستهداف معارضين سياسيين.

والثلاثاء القى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بثقله خلف كيم.

وأشار منتقدون إلى مخاوف إزاء طلبات سابقة لروسيا لاستصدار مذكرات توقيف دولية أو ما يعرف "بالانذار الأحمر" لاستهدف معارضي الكرملين.

وقالت وزارة الداخلية الروسية إن بروكوبتشوك سيستمر في منصبه نائبا لرئيس الانتربول.

وقالت المتحدثة إيرينا فولك "كما في السابق، سيركز عمله على تعزيز مواقف الانتربول لدى المجتمع الشرطي الدولي وفعالية عمل المنظمة".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.