تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الخطوط القطرية ستكثف رحلاتها لإيران بعد إعادة فرض عقوبات أمريكية

(أرشيف)

أعلنت الخطوط الجوية القطرية المملوكة للدولة يوم الاثنين 26 نوفمبر 2018 أنها ستزيد رحلاتها إلى إيران اعتبارا من يناير/ كانون الثاني 2019، وذلك بعد أسابيع فقط من إعادة فرض عقوبات أمريكية تهدف لإضعاف اقتصاد طهران.

إعلان

وهدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمنع الشركات التي تواصل التعامل مع إيران من العمل في سوق الولايات المتحدة.

وستضيف الناقلة القطرية رحلتين أسبوعيا إلى مسارها الحالي من الدوحة إلى طهران، وثلاث رحلات أسبوعيا إلى شيراز في يناير كانون الثاني. وستطلق أيضا رحلتين أسبوعيا إلى أصفهان في فبراير شباط.

وقال أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية في بيان "هذه التدشينات الأخيرة دليل جديد على مدى التزام الخطوط القطرية تجاه إيران، إضافة إلى توسعة شبكتنا في تلك السوق المتعطشة".

وأوقفت الناقلتان الأوروبيتان إير فرانس والخطوط الجوية البريطانية الرحلات إلى طهران هذا العام. وعلقت الاتحاد للطيران

بأبوظبي أيضا رحلاتها إلى إيران، بينما عززت طيران الإمارات وفلاي دبي بعض المسارات في إطار شراكة يقودها مالكهما الحكومي.

وأعلنت واشنطن في الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 سلسلة من العقوبات تستهدف قطاعات النفط والبنوك والنقل البحري الإيرانية، إضافة إلى شركة الطيران الوطنية و200 شخص، بعدما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية دولية نووية مع طهران.

وتهدف العقوبات إلى دفع إيران لفرض مزيد من القيود على برنامجها النووي ووقف برنامجها للصواريخ الباليستية وتقليص نفوذها في الشرق الأوسط.

وعززت قطر روابطها الاقتصادية مع إيران منذ يونيو حزيران 2017، حينما قطعت السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة العلاقات السياسية والاقتصادية مع الدوحة، متهمة إياها بدعم الإرهاب والتودد إلى إيران، وهو ما تنفيه قطر.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن