تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الشرطة التركية تفتش فيلا لسعودي ضمن التحقيق حول مقتل خاشقجي

الفيلا التي يملكها السعودي محمد أحمد الفوزان في ضواحي إسطنبول (رويترز)

قال مسؤولون إن الشرطة التركية فتشت فيلا في منطقة ساحلية جنوب شرقي إسطنبول يوم الاثنين 26 نوفمبر 2018 في إطار التحقيق في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي الشهر الماضي.

إعلان

وقال مكتب رئيس الادعاء في إسطنبول إن السلطات تعتقد أن أحد السعوديين الذين يشتبه بضلوعهم في مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، ويدعى منصور عثمان أبا حسين، اتصل بمالك هذه الفيلا قبل يوم من مقتل خاشقجي.

وأضاف المكتب أن مالك هذه الفيلا مواطن سعودي يدعى محمد أحمد الفوزان.

وقال مسؤولان لرويترز إن الفوزان اشترى الفيلا الواقعة قرب يلوا على بحر مرمرة قبل نحو ثلاثة أعوام.

وتابع أن من المعتقد أن الاتصال الهاتفي كان بشأن تقطيع جسد خاشقجي أو إخفاء أشلائه.

وقال مصور من رويترز في الموقع إن الشرطة استخدمت كلابا مدربة في تفتيش حديقة الفيلا ومنطقة الأشجار المحيطة بها. وقال مسؤولون لرويترز الشهر الماضي إن قاتلي خاشقجي ربما دفنوا رفاته في منطقة ريفية قرب يلوا الواقعة على بعد 90 كيلومترا جنوب شرقي إسطنبول.

وتوقفت الشرطة عن البحث مساء يوم الاثنين 26 نوفمبر 2018.

وكانت السلطات فتشت قنصلية المملكة ومقر إقامة القنصل العام في إسطنبول ضمن التحقيق في مقتل الصحفي الذي كان يكتب لصحيفة واشنطن بوست وأحد المنتقدين البارزين للحكومة السعودية.

وتسبب مقتل خاشقجي في توتر علاقات السعودية مع الغرب وأساء لصورة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان دوليا.

وقالت السعودية إن الأمير محمد لم يكن على علم بقتل خاشقجي.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن عملية القتل صدرت بأوامر من أعلى مستوى بالحكومة السعودية ولكن ليس من الملك سلمان على الأرجح، مما يسلط الضوء على ولي العهد البالغ من العمر 33 عاما.

وتعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي بأن تظل بلاده "شريكا راسخا" للسعودية على الرغم من قوله إنه "قد يكون من الوارد جدا" أن الأمير محمد كان لديه علم بخطة قتل خاشقجي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن