تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحة-رياضة

الهداف الإيطالي السابق فيالي يكشف معاناته مع السرطان وكيف انتصر عليه

جانلوكا فيالي ( فيسبوك)

كشف جانلوكا فيالي، المهاجم السابق ليوفنتوس الإيطالي وتشلسي الإنكليزي، يوم الإثنين 26 نوفمبر 2018 أنه كان يصارع مرض السرطان منذ نحو عام.

إعلان

ويأمل فيالي الذي يبلغ 54 عاما  في أن تكون قصته "مصدر إلهام للناس".

وقال لصحيفة "كورييري ديلا سيرا": "أنا بخير الآن، حقا بخير، لقد مضت سنة والآن عدت لأمتلك جسدا متوحشا (يقولها مازحا)، لكني حتى الآن لست متأكدا كيف ستنتهي هذه المباراة (بينه وبين المرض)".

وتابع المهاجم السابق الذي توج بألقاب عدة أبرزها دوري أبطال أوروبا عام 1996 مع يوفنتوس قبل أن يخوض تجربة قصيرة في التدريب، "اعتدت على ارتداء سترة تحت قميصي حتى لا يلاحظ أحد أي شيء. كنت لا أزال الشخص الذي يعرفه الجميع".

ونشر فيالي مؤخرا كتابه الثاني "الأهداف، 98 قصة +1 لمواجهة أصعب التحديات". وأوضح أنه يرغب في "أن تلهم قصتي الناس الذين هم عند مفترقات حاسمة في حياتهم، وآمل في أن يكون كتابا يحتفظ به الناس بجانب السرير حتى يتمكنوا من قراءة قصة أو اثنتين قبل النوم أو في الصباح بمجرد أن يستيقظوا".

وكشف فيالي بأن "العبارة الرئيسية الأخرى التي ظهرت أثناء العلاج، مكتوبة على ورقة لاصقة صفراء على الجدار، وفيها + نحن نتاج أفكارنا+. المهم ليس الفوز، بل التفكير كفائز. الحياة تتكون من 10 بالمئة مما يحدث لنا و90 بالمئة من كيفية تعاملنا معه. آمل في أن تساعد قصتي الآخرين على التعامل مع ما يحدث بالطريقة الصحيحة".

وبدأ فيالي مسيرته مع كريمونيزي (1980-1984) قبل الانتقال إلى سمبدوريا (1984-1992) الذي أحرز معه أول ألقابه في "سيري أ" إضافة كأس إيطاليا ثلاث مرات وكأس الكؤوس الأوروبية مرة واحدة.

انتقل في 1992 إلى يوفنتوس حيث لعب لأربعة مواسم (1992-1996) وتوج بالدوري عام 1995 ثم دوري أبطال أوروبا في العام التالي (الأخير ليوفنتوس)، قبل أن يحل في الدوري الإنكليزي الممتاز مع تشلسي.

وبعد تتويجه مع النادي اللندني بكأس إنكلترا عام 1997، الذي كان اللقب الأول لتشلسي منذ 26 عاما، تحول إلى تدريب الفريق في أواخر الموسم التالي مع مواصلة اللعب، وتوج بكأس الكؤوس الأوروبية وكأس الرابطة المحلي، ثم أضاف كأس إنكلترا عام 2000 كمدرب دائم.

ترك فيالي تشلسي في أيلول/سبتمبر 2000 ثم خاض تجربة تدريبية قصيرة مع واتفورد قبل أن يقال في 2002 بعد عام على توليه مهامه.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن